محليات

محامٍ وفتاة في عصابة تبتز المواطنين في حماة

محامٍ وفتاة في عصابة تبتز المواطنين في حماة
حماه..
ألقى فرع الأمن الجنائي بحماة القبض على مطلوب كان يبتز المواطنين من خلال تهديدهم بفضحهم لتوريطهم بعلاقة مع فتاة يدعي أنها زوجته أو قريبته، وكان يطلب من ضحاياه المال لترميم ما تصدَّع بينهما من علاقة قربى -حسب ادعائه- علماً أن الفتاة وأشخاصاً آخرين شركاء سبق للأمن الجنائي توقيفهم لذات الجرم.
مصدر مسؤول في الفرع أكد أنه وبناءً على معلومات توافرت للفرع تفيد بسلب عصابة عدة مواطنين وابتزازهم من خلال استخدام فتاة كطعم لاستدراجهم إلى شباكها وسلبهم أشياء أو ابتزازهم بحجة أن هؤلاء العصابة لهم صلة قرابة بالفتاة بدافع الشرف والعرض.
وفي تفاصيل الكشف عن الموضوع بين المصدر أن العصابة كانت قد سلبت المواطن (ح – س) سيارة نوع (كيا كرنفال) حيث كان موقوفاً بالسجن بجرم مخدرات بحجة أن السيارة مطلوبة إلى جهة خاصة بعدها أرسل المحامي (غ – أ) الذي وضع بصمة الموقوف على ورقة تنازل عن السيارة بعد أن أفهم المحامي المذكور الموقوف أنه مرسل من قبل أخيه للدفاع عنه وبعلامة إرسال 50 ألف ليرة كمصروف له في السجن.
وباتصال الموقوف مع أخيه ليسأله عن المحامي المرسل من قبله تبين أنه منتسب إلى نقابة محامي حمص وأنه متفق مع العصابة لسلب السيارة بطريقة الغش والتدليس والاحتيال وقد تم نقل السيارة إلى حمص وتسجيلها باسم (ب- أ) المحجوز على أملاكه المنقولة وغير المنقولة مقابل إعطائه 100 ألف ليرة بغية الاحتفاظ بالسيارة.
وبعد خروج الموقوف من السجن بدأ بالمطالبة بسيارته فادعت العصابة أن السيارة مطلوبة إلى جهة خاصة كونها تحوي مخبأ سرياً ولابد من تفكيكها لمعرفة محتويات هذا المخبأ بغية بيعها قطعاً من قبل العصابة.
وأثناء لقاء صاحب السيارة بأحد عناصر الأمن الجنائي، أطلعه على الأمر وعلى الفور قامت دوريات الأمن بإلقاء القبض على الفتاة (و ـ م) وأفراد العصابة الأربعة المرافقين لها ومصادرة بندقية حربية روسية وتبين أن الفتاة من درعا وتدرس بإحدى كليات حماة.
وبعد التحقيق مع المقبوض عليهم اعترفوا بابتزازهم شخصاً يدعى (م – ح) بمبلغ 4 ملايين ليرة سورية عن طريق الإغراء عبر الفتاة.
كما ابتزوا (ح – س) بمبلغ 11 مليون ليرة بالطريقة نفسها باستدراجه عن طريق الفتاة المذكورة إلى شقة مستأجرة.
وتم استرداد السيارة وتسليمها إلى صاحبها كما تم توقيف المحامي ونظم الضبط اللازم بحق الجميع وتقديمهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.


الاحد 21-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net