سياسة

تقدّم سريع في أبو الضهور..الجيش السوري وحلفاؤه يطوّقون المسلحين قرب إدلب وحلب

 تقدّم سريع في أبو الضهور..الجيش السوري وحلفاؤه يطوّقون المسلحين قرب إدلب وحلب
ادلب..
أفاد الإعلام الحربي السبت بأن وحدات من الجيش السوري والحلفاء تصل إلى أسوار مطار أبو الظهور من الجهة الشرقية بعد سيطرتها على قرى الجعكية وحميدية شداد والحميدية.
وأشار الإعلام الحربي المركزي إلى أن الجيش وحلفاؤه يتقدمون بإتجاه مطار أبو الظهور من الجهة الشرقية ويسيطرون على قرى المزيونة، العلية, ام وادي في ريف حلب الجنوبي بعد مواجهات مع جبهة النصرة.
وكان الجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة واصلوا تقدّمهم داخل مطار أبو الضهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي.
وكانت قوات الجيش السوري وحلفائه تمكّنت من تطويق المسلحين في جيب تبلغ مساحته أكثر من 1200 كم2، كما اقترب الجيش وحلفاؤه في من الالتقاء عند محور قرية "أم جورة" قرب مطار أبو الضهور.
يشار إلى أن الجيب تسيطر على أكثر من ثلثيه "جبهة النصرة" والفصائل المرتبطة بها والقسم المتبقي يخضع لسيطرة ما تبقى من مجموعات داعش.
وقال الإعلام الحربي إن الجيشَ السوري وحلفاءه استعادوا قرية أم تينة شمال غرب "قطيل" بريف حلب الجنوبي، وقرى تل سلمو جنوبي ورسم عابد والبويطة والدبشية وزفر صغير وزفر كبير.
في غضون ذلك، واصلت وحدات الجيش السوري العاملة في حلب عملياتها ضدّ ما تبقى من تجمّعات عناصر جبهة النصرة والتنظيمات المنضوية تحت زعامته بريف حلب الجنوبي وكبّد المسلحين خسائر بالأفراد والعتاد في قطيل.
وبحسب الإعلام الحربي فإنّ الجيش وحلفاءه يتابعون عملياتهم في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ويشنون هجوماً انطلاقاً من نقاطهم جنوب مطار أبو الضهور باتجاهه، وسط قصف جوي وصاروخي مركز يستهدف مواقع النصرة والفصائل المرتبطة بها في "تل سلمو شمالي".
وأشارت "سانا" إلى أن عناصر الهندسة في الجيش السوري يعملون على تمشيط قطيل وتفكيك المفخخات في قطيل.
وتنفذ وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة منذ نهاية تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عملية عسكرية بريف حلب الجنوبي من مسلحي النصرة تمكّنت خلالها من استعادة السيطرة على عشرات القرى والبلدات وتكبيد التنظيم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.


السبت 20-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net