القائمة البريدية
سياسة

دمشق تعلن موافقتها على حضور اجتماع «فيينا» والمطلوب حيادية دي ميستورا

?دمشق..
أبدت دمشق موافقتها على حضور جولة المحادثات المرتقبة في فيينا، يومَي الخامس والعشرين والسادس والعشرين من الشهر الجاري، والتي دعا إليها المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، أول من أمس.
وأوضح نائب المبعوث رمزي عز الدين رمزي، خلال زيارته دمشق، أمس، أن نائب وزير الخارجية فيصل المقداد أبلغه «موافقة سوريا على المشاركة في الاجتماع» الذي سيركّز على سلّتي الدستور والانتخابات.
وقال رمزي في مؤتمر صحافي عقب اللقاء: «إننا نتطلع الى انخراط بنّاء من الأطراف السورية، سواء الحكومة أو المعارضة. وفي معرض رده على سؤال بشأن ارتباط موعد انعقاد اجتماع فيينا بمؤتمر سوتشي المرتقب، أشار إلى أن «اجتماع فيينا ليس مفاجئاً»، مضيفاً أن مؤتمر سوتشي سوف يطرح ملفات مختلفة. وأضاف القول: «سنركز على المسائل الدستورية بهدف إنجاح فيينا حتى يسهم في نجاح سوتشي». ولفت إلى أنه «عندما تتضح الأمور في فيينا وتأتي الأطراف السورية، نستطيع بناء على ذلك تحديد موقفنا من مؤتمر سوتشي في ضوء ما نتلقاه من إجابات».
من جانبه، أكد المقداد أن بلاده «ستشارك فى اجتماع فيينا، لكن المطلوب أن يمارس المبعوث الخاص دوره كوسيط وميسّر لهذه المباحثات، وألا يفرض أجندته عليها».
وفي موازاة توافق الأطراف على حضور جنيف، لفت نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف إلى أن مؤتمر سوتشي سيعقد في موعده المحدد من دون تعديلات، حتى الآن. وقال للصحافيين، إن قوائم المشاركين تنتظر تأكيد الجانب التركي، بعدما قدمت إلى كل من إيران وتركيا. وذكّر بالاجتماع الثلاثي المرتقب غداً في سوتشي، حيث سيلتقي مسوؤلون روس وإيرانيون وأتراك، رفيعو المستوى، لنقاش تفاصيل المؤتمر. ويفترض أن يصل اليوم نائب وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري، بدوره إلى روسيا، للمشاركة في المحادثات.


الجمعة 19-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق