سياسة

غضب تركيا يصب في عفرين ومنبج .. التنسيق مع طهران وموسكو وسهام الاتهامات لواشنطن

غضب تركيا يصب في عفرين ومنبج .. التنسيق مع طهران وموسكو وسهام الاتهامات لواشنطن
أنقرة..
صرح وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بأن بلاده تعتزم التدخل في عفرين ومنبج بسوريا، متهما واشنطن بعدم الالتزام بوعودها، وأضاف أن أنقرة ستنسق العملية في عفرين مع روسيا وإيران.

الى ذلك أفادت وكالة ريا نوفوستي بأن رئيس أركان الجيش التركي ورئيس الاستخبارات العامة يتجهان إلى موسكو لبحث الوضع في سوريا.
ووفق وكالة إنترفاكس، يتوجه رئيس هيئة الأركان التركية، خلوصي أكار، اليوم الخميس، إلى موسكو، حسبما أفادت "الأناضول" في تويتر، حيث يجري أكار مباحثات مع رئيس الأركان الروسي فاليري غيراسيموف.
وحسب "الأناضول" سيشارك رئيس الاستخبارات التركية خاقان فيدان في المباحثات التي ستتمحور حول الوضع في سوريا ومباحثات جنيف واستانا.

في هذه الاثناء تحدثت وسائل إعلام تركية عن أن الجيش التركي يعمل بنشاط لاستكمال حشد قواته للقيام بعملية تستهدف مدينة عفرين الواقعة شمال سوريا والتي تسيطر عليها وحدات الحماية الكردية.
وأظهرت الصور التي تداولها نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، طلائع من الوحدات الخاصة، وعددا كبير من الآليات العسكرية، وخاصة الدبابات والمدرعات، وهي تجتاز الحدود في طريقها إلى جبهة عفرين.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية اعتبرت أن القوات التي تدربها واشنطن شمال شرقي سوريا ليست "جيشا جديدا" أو حرس حدود تقليدي، وإنما تهدف إلى توفير الحماية للاجئين.
وكان التحالف الدولي بقيادة واشنطن أعلن مؤخرا أنه يعمل مع فصائل سورية بقيادة "قوات سوريا الديمقراطية" على تشكيل قوة حدودية جديدة قوامها 30 ألف فرد شمال شرقي سوريا.

هذا الإعلان أغضب تركيا التي تعتبر جميع التنظيمات الكردية المتحالفة مع "حزب العمال الكردستاني"، تنظيمات إرهابية، وتهدد أمنها القومي ووحدة أراضيها.
و حذر عضو مجلس الشعب السوري عمر أوسي من جدية التهديد التركي في منطقة عفرين، معتبرا أن هناك احتمالا كبيرا لاجتياح عسكري تركي للأراضي السورية خلال الساعات أو الأيام القليلة المقبلة متوعدا تركيا بمفاجأة .

شام برس


الخميس 18-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net