سياسة

المقداد : القوة الأمنية الأميركية ستفشل والجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد

 المقداد : القوة الأمنية الأميركية ستفشل والجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد
دمشق..
قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إن الخطوة الأميركية الأخيرة بشأن سوريا لن تلقى إلا الفشل، مؤكداً أنها ستسقط كما سقطت كل الخطوات الأميركية السابقة في هذا الإطار.
وكان التحالف الدولي بقيادة واشنطن قد أعلن أنه يعمل مع فصائل سورية حليفة له من أجل تشكيل قوة أمنية حدودية جديدة تنتشر على الحدود مع تركيا والعراق.
وفي حديث للميادين، اعتبر المقداد أن الخطوة الأميركية هذه غير مفاجئة لدمشق، مشيراً إلى أنها تنسجم مع الخطوات الإسرائيلية.
نائب وزير الخارجية السوري شدّد على أن الشعب في سوريا هو الذي يقرر مصيره بلده، لافتاً إلى أن الشعب بات أكثر عزيمة على إفشال المؤامرات الجديدة.
وأضاف المقداد "أيّاً تكن التهديدات الأميركية فإن سوريا مصمّمة على تحرير أراضيها من الإرهاب وعملائه".
المقداد أكّد أن الجيش السوري قادرٌ على الوصول إلى كل الأراضي السورية، وأنه سيُعيد وحدة هذه الأراضي "شاء من شاء وأبى من أبى".
وتابع "واهمٌ من يعتقد أنه يمكنه التأثير على وحدة سوريا وأراضيها".
واعتبر المقداد أن واشنطن تعتمد تكتيكات تؤثر على الاستقرار العالمي، في حين وصف مواقف روسيا بالجدّية وبأنها تعبّر عن الاحترام لوحدة سوريا وتنسجم مع الشرعية الدولية، مضيفاً أن موقفَيْ دمشق وموسكو متطابقان بشأن "رفض المواقف الأميركية المستهترة بقرارات مجلس الأمن".
وأشار نائب وزير الخارجية السورية إلى أن "القوى الأمنية المشكّلة أميركيّاً ذهبت إلى تنظيم داعش"، مؤكداً أن القوة الأميركية هي حتى الآن وهمية وأنها لا تُخيف دمشق.
وتابع الدبلوماسي السوري "الجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد لكل من يحاول الاعتداء على وحدة الأراضي السورية"، ذاكراً أن موقف الحكومة السورية وصل إلى من تعنيه رسالتها.
ووصف المقداد أي وجود لا ينسجم مع أهداف الدولة السورية، بما فيه وجود القوات الأميركية والتركية بأنه عدواني وغير شرعي، مشيراً إلى أن دمشق ستتعامل مع "أي وجود غير شرعي على أرضها على أساس أنه عدوان".
وبشأن المواقف التركية الأخيرة، قال المقداد "إن مواقف النظام التركي إعلامية وغير نزيهة ولا ثقة بها، وهي مسؤول عن توغّل الإرهاب في سوريا".
وكانت الخارجية السورية قد دانت الإثنين إعلان التحالف الأميركي بشأن إنشاء قوة أمنية سورية حليفة له تنتشر على الحدود مع تركيا والعراق، وأكّدت عزم الجيش السوري على إنهاء أي شكل للوجود الأميركي على الأراضي السورية.


الاثنين 15-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net