محليات

الأخرس: من ركائز التنمية الإدارية تقويم الأداء و أهم أسباب الفشل هو الفساد الإداري

الأخرس: من ركائز التنمية الإدارية تقويم الأداء و أهم أسباب الفشل هو الفساد الإداري
دمشق..
أكد رئيس الجمعية السورية البريطانية فواز الأخرس خلال افتتاحه الجلسة الأولى بالتشارك مع رئيس الحكومة أن هناك العديد من الأسس لإنجاح التنمية الإدارية بعضها ذو أهمية خاصة منها التخطيط والإشراف الإداري وبناء فرق العمل.
موضحاً أن من مقومات التنمية الإدارية التطوير والإبداع الإداري ومهارات السكرتارية وإدارة المكاتب وشؤون الأفراد وإعداد التقارير، إضافة إلى التجهيز والقياس وتقويم الأداء والحوكمة الشفافة والنزيهة.
ورأى أن من أهم أسباب الفشل هو الفساد الإداري والذي يشمل الفرد والمؤسسة على حد سواء وما ينجم عنه بالضرر على المصلحة العامة، مؤكداً أن هذا الفساد يؤدي إلى الفساد المالي والاقتصادي والقضائي والأخلاقي والتربوي.. موضحاً أن الإصلاح يبدأ بالذات ومن الداخل. مشيراً إلى أنه منذ أن طرح رئيس الجمهورية مشروع الإصلاح الإداري على الحكومة عمدت الجمعية السورية البريطانية لإقامة هذا المؤتمر ضمن نشاطاتها المعهودة في دمشق ولندن.
وأوضح أن برنامج المؤتمر تم وضعه على خلفية بحثية اعتمدت على المراجع والأبحاث في هذا الشأن التي تعكس خبرة العديد من الدول. منوهاً بأن الحرب على سورية ما زالت مستعرة وآلة التضليل الإعلامي بأوج نشاطها تحاول جاهدة أن تغطي على انتصارات الجيش للقضاء على الإرهاب، مبيناً أنه مع استمرار هذه الانتصارات تبرز الشؤون الخدمية للجهات الحكومية ما يشكل حاجة ملحة لإجراء إصلاحات على البنية الإدارية في المؤسسات الحكومية.
وأشار الأخرس إلى أن مشروع الإصلاح الإداري يأتي من خلال مقاربة تنظيمية ومنهجية إدارية للأداء الحكومي لكونها خارطة طريق وآلية تنفيذ الإصلاح وتطوير الهيكل المؤسساتي. مؤكداً أن الإدراك المبكر للمشكلة والقدرة على تحليلها واتخاذ القرار السليم وفق منهجية علمية يعتبر من أهم مهارات القاعدة الإدارية.
منوهاً بأن مشروع الإصلاح الإداري مبني على إحداث تغيير كبير للهيكليات والأنظمة الإدارية وصولاً إلى طريق التفكير، معتبراً أن هذا التغيير بحد ذاته يحتاج إلى إدارة تسمح بالتحكم الكامل بمعايير التغير يمكن لإدارة التعديلات وإجرائها بالوقت المناسب للوصول للهدف لتحقيقه وتحسين الأداء وتطويره تحقيقه وبصفة مستمرة. مشيراً إلى أن كل ما سبق يحتاج إلى عمل وفن وأدوات إدارية، وأن فن التعامل والقدرة على التواصل والبناء ومهارة التفاوض من أهم المهارات التي تؤدي إلى النجاح. معرباً عن أمله بأن يكون المؤتمر فرصة للحاضرين والمشاركين في معالجة منظومة الفساد التي أثرت على المجتمع والمؤسسات.


الاحد 14-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net