سياسة

اعتداءات إسرائيلية بالصواريخ على مواقع عسكرية بمنطقة القطيفة في ريف دمشق .. الخارجية: الاعتداءات المتكررة على سورية لن تنجح في حماية عملائه الإرهابيين

اعتداءات إسرائيلية بالصواريخ على مواقع عسكرية بمنطقة القطيفة في ريف دمشق .. الخارجية: الاعتداءات المتكررة على سورية لن تنجح في حماية عملائه الإرهابيين

دمشق..
أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري تصدت فجر اليوم لـ3 اعتداءات متتالية لكيان الاحتلال الإسرائيلي وأسقطت عددا من الصواريخ وأصابت إحدى طائراته.
وذكرت القيادة العامة للجيش في بيان تلقت سانا نسخة منه أن طيران العدو الإسرائيلي قام عند الساعة 40ر2 فجر اليوم بإطلاق عدة صواريخ من فوق الأراضي اللبنانية باتجاه منطقة القطيفة بريف دمشق حيث تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي وأصابت إحدى الطائرات.
وأضافت القيادة العامة للجيش: في الساعة 04ر3 كرر العدو الإسرائيلي عدوانه بإطلاق صاروخين أرض / أرض من منطقة الجولان المحتل تصدت لهما وسائط دفاعنا الجوي وأسقطتهما.
وتابعت القيادة العامة للجيش: إن طيران العدو الإسرائيلي عاود عند الساعة 15ر4 عدوانه بإطلاق 4 صواريخ من منطقة طبريا داخل الأراضي المحتلة حيث تصدت لها وسائط دفاعنا الجوي ودمرت صاروخاً وسقط الباقي قرب أحد المواقع العسكرية ما أدى إلى وقوع خسائر مادية.
وأشارت القيادة العامة للجيش إلى أن هذا العدوان السافر يؤكد من جديد دعم “إسرائيل” للمجموعات الإرهابية المسلحة ومحاولاتها اليائسة لرفع معنوياتها المنهارة اثر الضربات الموجعة التي تتلقاها في منطقة حرستا بالغوطة الشرقية والانتصارات الساحقة التي يحققها الجيش العربي السوري في إدلب.
وتؤكد عشرات التقارير الميدانية والاستخباراتية الارتباط الوثيق بين كيان العدو الإسرائيلي والتنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية حيث تم العثور داخل أوكارها في العديد من المناطق بأرياف دمشق وحمص ودير الزور على أسلحة إسرائيلية الصنع إضافة إلى تدخله المباشر أكثر من مرة لدعمها بعد الخسائر الكبيرة التي تتكبدها على يد الجيش العربي السوري.
وجددت القيادة العامة للجيش تحذيرها من التداعيات الخطيرة لمثل هذه الأعمال العدوانية وحملت “إسرائيل” كامل المسؤولية عن تبعاتها مؤكدة جهوزيتها الدائمة للتصدي لهذه الاعتداءات ومواصلة الحرب ضد التنظيمات الإرهابية وبتر أذرع “إسرائيل” الإرهابية وإعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية.

الخارجية: الاعتداءات المتكررة على سورية لن تنجح في حماية عملائه الإرهابيين
الى ذلك أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن الاعتداءات الإسرائيلية على سورية تؤكد النهج العدواني الخطير الذي يتبعه كيان الاحتلال الإسرائيلي لتفجير المنطقة وزيادة تعقيد الأوضاع التي تمر بها خدمة لأغراضه في دعم الإرهاب وإدامة احتلاله للأراضي العربية إضافة إلى رفع الروح المعنوية المنهارة للتنظيمات الإرهابية .
وقالت الوزارة في رسالة وجهتها إلى كل من الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن اليوم تلقت سانا نسخة منها “أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مجددا فجر اليوم الثلاثاء 9 كانون الثاني 2018 على شن ثلاثة اعتداءات بالصواريخ على أراضي الجمهورية العربية السورية”.
وأضافت الوزارة أن هذه الاعتداءات الإسرائيلية تأتي مع بداية العام الميلادي الجديد لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك النهج العدواني الخطير الذي تتبعه “اسرائيل” لتفجير المنطقة وزيادة تعقيد الأوضاع التي تمر بها خدمة لأغراضها في دعم الإرهاب وإدامة احتلالها للأراضي العربية إضافة إلى رفع الروح المعنوية المنهارة للتنظيمات الإرهابية إثر الضربات الموجعة التي تتلقاها جراء رد الجيش العربي السوري على الاعتداءات الغادرة التي نفذتها تلك التنظيمات الإرهابية في منطقة حرستا في الغوطة الشرقية واطلاقها ما يزيد على 200 من القذائف الصاروخية وقذائف الهاون على أحياء دمشق وضواحيها السكنية.
ولفتت الوزارة إلى أن الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة على الجمهورية العربية السورية لم ولن تنجح في حماية شركاء “اسرائيل” وعملائها من التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها تنظيما داعش وجبهة النصرة كما لم ولن تفلح في اشغال الجيش العربي السوري عن مواصلة الانجازات التي يحققها في مكافحة الإرهاب في الكثير من أنحاء الجمهورية العربية السورية وآخرها في محافظتي إدلب والقنيطرة.
وأشارت الوزارة إلى أن استمرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي في انتهاكاتها الصارخة لقرار مجلس الأمن رقم /350/لعام 1974 المتعلق بفصل القوات ولقرارات مجلس الامن والصكوك الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب ما كان ليحدث لولا الدعم اللامحدود الذي تقدمه لها الإدارة الأمريكية وهو الدعم الذي يوفر لاسرائيل الحصانة من المساءلة ويمكنها من الاستمرار في ممارسة إرهاب الدولة بحق شعوب المنطقة وتهديد السلم والأمن في المنطقة والعالم.
وقالت الوزارة: “إن حكومة الجمهورية العربية السورية تعيد تحذير”اسرائيل ” من التداعيات الخطيرة لاعتداءاتها على سورية ودعمها المستمر للتنظيمات الإرهابية المسلحة وتحملها كامل المسؤولية عنها.
وجددت الوزارة في ختام رسالتها مطالبة مجلس الأمن بإدانة هذه الاعتداءات الإسرائيلية السافرة وتدعوه بموجب الميثاق لاتخاذ اجراءات حازمة وفورية لوقف هذه الاعتداءات ومساءلة “اسرائيل” عنها.



الثلاثاء 09-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net