القائمة البريدية
دولي

ظريف: تمّ القضاء على داعش من الناحية العسكرية

 ظريف: تمّ القضاء على داعش من الناحية العسكرية
طهران..
قال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف إن اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل يمثل عداوة صريحة مع الشعوب والدول الإسلامية.
وخلال كلمة له في افتتاح مؤتمر طهران الأمني الذي يشارك فيه 200 شخصية إيرانية وعربية وعالمية، أكّد ظريف أن قضايا المنطقة كلّها مرتبطة بالقضية الفلسطينية، مشدداً على أن "الولايات المتحدة لا تهتمّ بحقائق المنطقة وتواصل سياساتها المخرّبة من خلال وجودها في الأراضي السورية".
ظريف عبّر عن سعادة بلاده بوقوفها "إلى جانب الشعبين العراقي والسوري المقاومين في الحرب التاريخية ضد داعش"، معتبراً أن إعادة إعمار العراق وسوريا من الأمور المهمة التي يجب على المجتمع الدولي الاهتمام بها.
واعتبر وزير الخارجية الإيراني أن "تيّارات التطرّف و العنف التي فرضت على المنطقة أخطر المراحل وأكثرها خطورة في طريقها إلى الزوال، مشيراً إلى أنه من الناحية العسكرية تم القضاء على خلافة داعش المزعومة.
ورأى ظريف أن مواصلة مواجهة بقايا تنظيم "داعش" والأفكار المتطرّفة الخطيرة في سوريا والعراق يتطلّب قطع تمويلها، وتابع "داعش أوجد شبكات واسعة في العديد من الدول في آسيا الوسطى والغربية، خاصة في أفغانستان وشمال إفريقيا، ما يجعله تهديداً جدّياً".
وأشار ظريف إلى أن السعي لإيجاد منطقة قوية بعيداً عن حذف دور الآخرين وفق قاعدة رابح – رابح، يمثّل استراتيجية ثابتة لإيران، مضيفاً "لا يمكن لأية دولة أن توفّر الأمن لنفسها من خلال زعزعة أمن جيرانها".


الاثنين 08-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق