القائمة البريدية
دولي

طهران تشكو التدخل الأمريكي لدى مجلس الأمن

طهران تشكو التدخل الأمريكي لدى مجلس الأمن
طهران..
قدم مندوب إيران في الأمم المتحدة غلام علي خوشرو، رسالة إلى الأم?ن العام ورئ?س مجلس الأمن الدولي حول تدخل الولايات المتحدة في شؤون إ?ران الداخل?ة ودعمها للأعمال التخر?ب?ة ف?ها.
وقال المندوب في الرسالة إن "وزارة الخارج?ة الأمريك?ة مضت بع?دا إلى حد شجعت ف?ه المحتج?ن في إ?ران على تغ??ر الحكومة، وأقرت بأنها تدخلت في الشأن الداخلي الإ?راني عن طر?ق الف?سبوك وتو?تر... الرئ?س الأمريكي ومساعده حثا الإ?ران??ن على الق?ام بأعمال التخر?ب من خلال تغر?داتهما المتكررة المث?رة للسخر?ة".
وأوضح خوشرو أن إجراءات التدخل من قبل الحكومة الأمريك?ة تتناقض مع قواعد القانون الدولي وتتعارض مع مبادئ وأهداف م?ثاق الأمم المتحدة.
كما أشار المندوب إلى أن هذه الإجراءات جاءت بذر?عة دعم احتجاجات متفرقة انحرفت في العد?د من الحالات عن طريق متسلل?ن نحو العنف والتخر?ب الواسع والقتل غ?ر المبرر، ومن ضمنه قتل طفل عمره 12 عاما ووالده.
من جهة أخرى أكد المندوب أن حق الاحتجاج معترف به ومضمون في الدستور الإيراني، "تنف?ذا لهذا المبدأ في الدستور تجري بصورة ?وم?ة تقر?با احتجاجات وتظاهرات واعتصامات من قبل مختلف المجموعات بمصالح مختلفة في أنحاء البلاد .. الحكومة الإيرانية عازمة كجم?ع الأنظمة الد?مقراط?ة على صون هذا الحق، وكذلك أمن مواطن?ها إزاء أعمال العنف والتخر?ب.
كما تطرق المندوب الإيراني في رسالته إلى الملف النووي الإيراني والعقوبات المفروضة التي تضر بالشعب الإيراني، "واشنطن نقضت حتى تعهداتها في إطار الاتفاق النووي عبر فرض أعمال حظر غ?ر قانون?ة ضد إ?ران، والق?ام بكل الإجراءات المضللة للح?لولة دون تمتع الشعب الإ?راني بالمنافع الاقتصاد?ة التي تنجم عن تعهدات واشنطن في إطار الاتفاق النووي لرفع الحظر".
وفي ختام رسالته طالب المندوب الدول أن تد?ن هذه "الس?اسات والتصر?حات الخط?رة" وأن تطلب من حكومة الولا?ات المتحدة العمل بمسؤول?ة وأن تبقى ملتزمة بمبادئ م?ثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.


الخميس 04-01-2018
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق