سياسة

انتفاضة على مسلحي جنوب دمشق وتوقعات بانفجار الوضع

ريف دمشق ..
كشفت مصادر أهلية من جنوب العاصمة تحدثت هاتفياً لـ«الوطن»، أمس، عن حالة توتر وغليان كبيرين، تسود أوساط الأهالي في بلدات ببيلا ويلدا وبيت سحم، مع تكثيف الميليشيات لحملات الاعتقالات بحق المطالبين بـالمصالحة، وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمحروقات، بعد إغلاق قوات الجيش لحاجز ببيلا سيدي مقداد كلياً، وإيقاف عملية دخول وخروج المدنيين من بلدات جنوب دمشق.
وأكدت المصادر، أن الأهالي تعبوا من الوضع القائم، والأغلبية العظمى منهم ترغب بالمصالحة، وتوقعت المصادر «انفجار الوضع، إذا ما استمر على ما هو عليه لعدة أيام لأن الحياة لم تعد تطاق هناك».


الخميس 04-01-2018
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net