القائمة البريدية
سياسة

لافروف القضاء على "جبهة النصرة" أهم مهمة في مكافحة الإرهاب بسورية

موسكو..
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن القضاء على "جبهة النصرة" الإرهابية أهم مهمة في مجال مكافحة الإرهاب في سوريا، مؤكداً أن موسكو تملك معلومات حول حصول مسلحي هذا التنظيم على دعم خارجي.
وأوضح لافروف، خلال لقائه مع أحمد جربا في موسكو، اليوم الأربعاء 27 ديسمبر/ كانون الأول، أنه تم توجيه ضربة حاسمة لجماعة "داعش الإرهابي في سوريا، وقال: "نراقب تغيرات إيجابية في سوريا، وقد تم توجيه ضربة حاسمة لـ "داعش"، على الرغم من أن بعض المسلحين الهاربين من ساحة المعركة يحاولون إعادة التجمع في روسيا، أو الهروب للخارج، لكنه من الواضح أن المعركة الأساسية باتت في الماضي".
وبالنسبة للحوار السوري، أكد وزير الخارجية الروسي دعوة المعارضة الخارجية، المشاركة في مفاوضات جنيف، لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، مؤكداً أن هدف المؤتمر هو إرساء الأسس لإطلاق إصلاح دستوري في سوريا.
وقال: "إن موسكو ترى دعما واسعا لمؤتمر الحوار الوطني السوري بين السوريين أنفسهم وزعماء القبائل"، مؤكداً أنه سيساعد على إقامة حوار مباشر بين الحكومة والمعارضة السورية.


الاربعاء 27-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق