القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج... تعويض تأليف الكتاب الجامعي ثمن حذاء

حط بالخرج... تعويض تأليف الكتاب الجامعي ثمن حذاء
دمشق..
الكتاب الجامعي وسيلة تعليمية أساسية توضع بين يدي الطالب لكي ينهل منها بمساعدة مدرسيه وأساتذته أنواع العلوم المختلفة بأفضل وأسهل واقصر الطرق هكذا هي رؤية الحكومة لكن تعويضها لتأليف الكتاب بحدود120 الف ليرة سورية اي ثمن حذاء أو طقم من دون كرافة متجاهلة ان تأليف الكتاب الجامعي يحتاج الى خبراة تراكمية علمية تمتد لعشرات الاعوام والى مصاريف اوراق وطباعة واحبار وغيرها .
القوانين والأنظمة التي تحكم تأليف وإنتاج وتوزيع وتسويق ونشر الكتاب الجامعي محبوكة بدقة حيث لا يحق للدكتور تأليف كتاب الا بعد تدريسه للمقرر 3 سنوات ومضى على تأليف المقرر أكثر من 5 سنوات ويقوم باعادة صياغة للمقرر باسلوبه مع تلافي الملاحظات التي لمسها من تفاعله مع الطلاب .
ولا يمكن مقارنة وضع البحث العلمي في سورية بأي جامعة غربية حيث في بعض جامعات الدول الغربية تعطي اساتذتها ممن يرغبون بتأليف كتاب إجازة مأجورة لمدة عام مع تعويض مالي كبير ودعوات للمشاركة في المؤتمرات والندوات العلمية مأجورة في أي دولة من دول العالم لتلاقح الافكار مع عقول الاساتذة في جميع دول العالم والاستفادة من الدرجة التي وصلت اليها دول العالم ام في بلدنا التعويض فرنكات في خرج عقول منسية .

شام برس - طلال ماضي


الاثنين 25-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق