سياسة

الشامي : خسارة بيت جن تعني خسارة آخر معاقل النصرة في الغوطة الغربية

ريف دمشق..
نقل الإعلام الحربي عن تنسيقيات المسلّحين أن الجيش السوري بات على وشك إنهاء وجود جبهة النصرة في آخر معاقلها في الغوطة الغربية لدمشق.
تنسيقيات المسلّحين أشارت إلى أن الجيش السوري يتقدّم في ريف دمشق الجنوب الغربي، ويضيّق الخناق على النصرة وفصائلها، لافتة إلى أنه سيطر  على تلال عدة ونقاط بعد منطقة الهنغارات الاستراتيجية باتجاه مزرعة بيت جن.
كما نقلت تنسيقيات المسلّحين عن مسؤول في جبهة النصرة يُدعى "أبو حذيفة الشامي" قوله إن "الفصائل المسلحة في الجنوب السوري خذلت الجبهة"، مضيفاً أن هذه الفصائل "لم تقم بأي تحرّك لفكّ الحصار عن المسلّحين المحاصرين في مزرعة بيت جن ومغر المير".
واعتبر الشامي أن منطقة بين جن ومغر المير مهمة جداً، مشيراً إلى أن أن "خسارتها تعني خسارة آخر معاقل النصرة في الغوطة الغربية".
وبحسب الإعلام الحربي، فإن "غرفة عمليات جبل الشيخ" التي تشكل جبهة النصرة الثقل الأساسي فيها، دعت منذ أيام كافة الفصائل في الجنوب السوري إلى الالتحاق بغرفة العمليات العسكرية المشتركة في المنطقة.


الاحد 24-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net