القائمة البريدية
دولي

الناتو يقرّ بفقدان قواته مهارات القتال البحري ويشيد بالقدرات الروسية

الناتو يقرّ بفقدان قواته مهارات القتال البحري ويشيد بالقدرات الروسية
بروكسل..
أشار السكرتير العام لحلف الناتو ينس ستولتينبيرغ إلى النشاط غير المسبوق الذي تبديه الغواصات الروسية، وإلى ما أنفقته روسيا في الآونة الأخيرة في تطوير أسطولها من الغواصات.
وفي حديث لـ Frankfurter Allgemeine Zeitung قال ستولتينبيرغ: "لقد وظفت روسيا الكثير من المال في تطوير غواصاتها، وأداء الغواصات الروسية في الوقت الراهن صار على أرفع مستوى له منذ الحرب الباردة".
وأضاف: "الناتو قلص كثيرا من قدراته البحرية بعد انتهاء الحرب الباردة، ولاسيما في مكافحة الغواصات، وقللنا من تدريباتنا الأمر الذي أدى إلى فقداننا مهارة القتال البحري"، مشيرا إلى ضرورة أن يكون الناتو قادرا على نقل قواته ومعداته عبر الأطلسي الأمر الذي حمله مؤخرا على الشروع في خلق الطاقات اللازمة لهذا الغرض.
يذكر أنه سبق لأميرال البحرية الأمريكي جيمس فوغو، وأشار في هذا الصدد مؤخرا إلى أن "الروس يعكفون في الوقت الراهن على تصنيع غواصات ديزل كهربائية لا تراها أجهزة الرصد البحري، ومستمرون في نشرها في محيط مسرح العمليات الأوروبي".
وركز المسؤول العسكري الأمريكي في حديثه بشكل خاص، على غواصات "ياسن" بصواريخها المجنحة من مشروع 885 القادرة على حمل الرؤوس النووية، وساق غواصة "سيفيرودفينسك" أولى بواكير هذا المشروع، ودخلت الخدمة في أسطول الشمال الروسي.


الاحد 24-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق