سياسة

مقترح باعتبار 11 كانون الاول عيدا لانتصار الجيش الروسي على الإرهاب بسورية

موسكو..
قدم زعيم كتلة الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي في مجلس الدوما فلاديمير جيرينوفسكي مشروع قانون يقضي باستحداث عيد جديد وهو يوم انتصار الجيش الروسي على الإرهاب الدولي بالشرق الأوسط.
وجاء في مشروع القانون الجديد، الذي نشر نصه على موقع الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي بالإنترنت اليوم السبت، أن جيرينوفسكي اقترح إدراج يوم الـ11 من شهر ديسمبر على قائمة المناسبات للمجد العسكري الروسي، للاحتفال بـ"يوم انتصار الجيش الروسي في محاربة الإرهاب الدولي في الشرق الأوسط".
واعتبر واضعو المبادرة التشريعية أن "هذا النصر ليس فقط على جماعة صغيرة من الإرهابيين، وإنما الانتصار على الإرهاب الدولي المنتظم، الذي لن يكون له مثيل في المستقبل المنظور".
وشدد الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي على أن "العمليات العسكرية التي شنها الجيش الروسي أدت إلى إعادة روسيا المظفرة إلى الشرق الأوسط عسكريا ومعلوماتيا وديبلوماسيا وجيوسياسيا.. والحفاظ على سوريا كدولة".
ومن المفترض أن يساعد الاحتفال بهذا العيد على "تعزيز الوعي الوطني لمواطني روسيا"، فضلا عن تخليد ذكرى العسكريين والصحفيين الروس الذي سقطوا في الحرب على الإرهاب في سوريا".
يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في الخطاب الذي ألقاه في الـ11كانون الأول الجاري بقاعدة حميميم الجوية في سوريا، أن القوات المسلحة الروسية والجيش السوري تمكنا من سحق مجموعة الإرهابيين الدوليين الأكثر قدرة على القتال، بجهود مشتركة، وأمر ببدء سحب جزء من القوات الروسية المنتشرة في سوريا.


السبت 23-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net