سياسة

الاكراد والشرع ودور الامم المتحدة ومكافحة الارهاب عراقيل سوتشي المعلقة

 الاكراد والشرع ودور الامم المتحدة ومكافحة الارهاب عراقيل سوتشي المعلقة
دمشق..
نقلت صحيفة “الشرق الأوسط” عن مصادر وصفتها بـ “الدبلوماسية الغربية”، قولها إن روسيا تنتظر رد الحكومة السورية حول إمكانية تسلم فاروق الشرع لرئاسة المؤتمر، دون أن يكون له علاقة بالمرحلة الانتقالية.
وذكرت أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أبلغ موسكو بشرطين لمشاركة الأمم المتحدة في “سوتشي”، أولهما أن يعقد لمرة واحدة فقط وليس سلسلة من المؤتمرات، وأن يكون جزءًا من مفاوضات جنيف وتنفيذ القرار 2254، وهذا موقف دول غربية بينها أمريكا، وفق المصادر.

أربع عراقيل في وجه “سوتشي”

أربع عراقيل تقف في وجه عقد مؤتمر “الحوار الوطني السوري”، وتتمثل الأولى بفكرة التفاهم بين روسيا وتركيا، حول قائمة المدعوين التي أقرت في قمة سوتشي، بين أردوغان وبوتين وروحاني، تشرين الثاني الماضي.
وذكرت مصادر إيرانية، أن الوفد التركي يتحفظ على أسماء 23 كرديًا، ضمن لائحة قدمها الوفد الروسي لحضور “سوتشي”، من أصل 1490 اسمًا لشخصيات سورية.
ووفق المصادر تضم الشخصيات سياسيين ورؤساء نقابات وفنانين ومثقفين وعسكريين، بينهم مسؤولو نقابات أطباء البيطرة، إضافة إلى نخبة من خبراء الدستور والسياسيين.
وترفض أنقرة إشراك أي شخصية من حزب “الاتحاد الديمقراطي” الكردي (PYD) أو أي شخصية مقربة منه.

الثانية تتمثل بالموافقة على دعوة الشرع إلى المؤتمر، ونقلت الصحيفة عن مسؤولين روسيين قولهم إن موسكو تريد حضور الشرع وأبلغت دمشق رسميًا، بينما تنتظر الإجابة، في وقت لم يتبلغ نائب الرئيس السوري السابق دعوة رسمية.
وقال دبلوماسي روسي “نريد أن يقتصر دور الشرع على رئاسة المؤتمر وتشكيل لجنة دستورية، وليس صحيحًا أنه سيكون رئيسًا للهيئة الانتقالية”.

وتتعلق الثالثة بدور الأمم المتحدة، إذ تريد موسكو تشكيل “لجنة دستورية” في “سوتشي” بحضور دي ميستورا، على أن تعقد اللجنة أول اجتماعاتها في جنيف.
بينما يتمسك المبعوث الأممي إلى سوريا بتشكيل اللجنة من الحكومة والمعارضة في مفاوضات “جنيف”، على أن تدعم في مؤتمر “سوتشي” وتعقد اجتماعاتها في جنيف، وفق المصادر.
الرابعة تتمثل بموقف الحكومة السورية وقال الجعفري امه يرفض بحث ملفي الدستور والانتخابات، “قبل تحرير سوريا من جميع الإرهابيين وقبل استعادة الدولة سلطتها على جميع الأراضي السورية”.


السبت 23-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net