سياسة

الخارجية الروسية: موسكو تشعر بخيبة أمل من اتهام دي ميستورا دمشق بإفشال المفاوضات السورية

موسكو..
أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم أن موسكو تشعر بخيبة أمل من كلام المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، الذي اتهم دمشق بإفشال المفاوضات السورية.
وقالت الناطقة: "نحن نأسف لأن المبعوث الاممي إلى سوريا السيد دي ميستورا لم يقيم بالشكل المناسب التصريحات الاستفزازية للمعارضيين، خلال جولة المشاورات السورية في أكتوبر".
وتابعت، قائلة: "تلك الجولة فشلت عمدا بهدف عرقلة التقدم نحو السلام، بما في ذلك تعقيد تنفيذ مبادرة عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي".

من جهة اخرى قالت زاخاروفا، إن جزءا من الجنود الروس في سوريا ما يزالون في حالة الاستعداد القتالي الكامل لمساعدة الجيش السوري لمنع بقية الجماعات الإرهابية من الانتقال إلى الدول المجاورة.
واضافت زاخاروفا : "إجراءات سحب القوات الروسية إلى الوطن مستمرة. كما أن جزءا من الجنود ما يزال في سوريا في حالة استعداد قتالي تام لمساعدة الجيش السوري لمنع وقوع هجمات إرهابية خطيرة وعدم السماح للإرهابيين المتبقين بالانتقال إلى الدول المجاورة، ومنها إلى مناطق أخرى من العالم".
ووفقا لأقوالها، فإنه على الرغم من القضاء على "داعش"، إلا أن الوضع الأمني لا يزال صعبا وهناك خطر وقوع عمليات إرهابية.


الخميس 21-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net