محليات

وزير النقل : تأهيل مطاري حلب وحميميم ودراسة مطار يليق بدمشق

دمشق..
كشف وزير النقل علي حمود، عن وضع اللمسات النهائية التي تعيد مطار حلب الدولي للعمل، واستعادة نشاطه فور تحسن الظروف الأمنية بمحيطه، إضافة إلى تأهيل مطار حميميم.
وقال حمود في حوار خاص مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الأربعاء: “الوزارة قامت بتجهيز كل مستلزمات تشغيل مطار حلب الدولي ووضعت اللمسات النهائية لعودته لاستقبال وإقلاع الطائرات حين تتحسن الظروف الأمنية في محيطه ليكون بوابة حلب الاقتصادية، والتجارية، والسياحية، ويعيد إنعاش المحافظة والتواصل مع بلدان العالم”.
وأضاف “كذلك قامت الوزارة بتأهيل مطار حميميم في ريف اللاذقية حيث باشرت أعمال تجهيز المهبط الغربي، وتمت إعادة صيانة وتأهيل الصالة ومستلزماتها، وشهد المطار عودة الرحلات إلى الوجهات الخارجية فانطلقت وهبطت فيه رحلات دولية”.
وتابع حمود “المطارات السورية تعرضت لاعتداءات إسرائيلية صهيونية مباشرة، واعتداءات من الجماعات الإرهابية المسلحة، ولكن صمدت وبقيت تقدم خدمات التشغيل والعمل مثل مطارات دمشق واللاذقية والقامشلي، بينما توقفت الرحلات إلى مطاري حلب ودير الزور بسبب تواجد الجماعات الإرهابية في محيطهما”.
ولفت حمود إلى إن بلاده عازمة على إنشاء مطار جديد في العاصمة، إذ قال “سيتم إحداث مطار جديد لدمشق، لأن المطار الحالي أنشئ عام 1970 والقدرة الاستيعابية صغيرة، لذلك وضعنا في رؤيتنا القادمة إعداد دراسة لإنشاء مطار جديد يليق بالعاصمة”.

سبوتنيك


الاربعاء 20-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net