سياسة

سوريا: واشنطن أكدت باستخدامها الفيتو دعمها اللامحدود للكيان العنصري

سوريا: واشنطن أكدت باستخدامها الفيتو دعمها اللامحدود للكيان العنصري
دمشق..
أدانت سوريا بشدة استخدام الولايات المتحدة الأمريكية حق النقض "فيتو" ضد مشروع قرار عربي تقدمت به مصر إلى مجلس الأمن، أمس الاثنين، بشأن القدس، مشددة على ضرورة صياغة نظام عالمي جديد لوضع حد لسياسات واشنطن المتهورة.
وقال مصدر رسمي بوزارة الخارجية السورية لوكالة أنباء "سانا"، اليوم الثلاثاء، إن "سوريا تدين بشدة استخدام الولايات المتحدة الفيتو بمجلس الأمن ضد مشروع القرار حول وضع القدس".
وأضاف المصدر: "الموقف الأمريكي يؤكد مجددا استهتار الولايات المتحدة بالقوانين الدولية وانتهاكها الفاضح لقرارات مجلس الأمن، وكل المحافل الدولية حول الوضع القانوني لمدينة القدس"، متابعا "ما يشدد أكثر من أي وقت مضى على ضرورة صياغة نظام عالمي جديد لوضع حد لهذه السياسات المتهورة للإدارات الأمريكية المتعاقبة".
ولفت المصدر إلى أن "واشنطن أكدت باستخدامها الفيتو دعمها اللامحدود للكيان العنصري، الاستيطاني الصهيوني، وعداءها المستحكم للأمة العربية، الأمر الذي يفرض على أنظمة الحكم العربية المرتهنة للسياسات الأمريكية تصويب سياساتها، واتخاذ الموقف الذي يعبر عن تطلعات شعوبها وينسجم مع المصالح العليا للأمة العربية ويصون الحقوق والمقدسات".
وكانت مندوبة واشنطن في مجلس الأمن نيكي هايلي، استخدمت حق النقض "فيتو" ضد مشروع قرار عربي بشأن القدس، ناقشه مجلس الأمن أمس الاثنين.
وينص مشروع القرار الذي تقدمت به مصر على "عدم الاعتراف بأي تغيير على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967"، فيما يدعو كل دول العالم "للامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس، تطبيقا لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980".
واعتبرت الرئاسة الفلسطينية "الفيتو الأمريكي استفزازا للمجتمع الدولي وانحيازا للاحتلال والعدوان"، فيما أكد وزير الخارجية رياض المالكي أن "الجمعية العامة للأمم المتحدة ستصوّت اليوم الثلاثاء على مشروع قرار يتعلق بحق الفلسطينيين في تقرير المصير".
وأعربت مصر عن "أسفها لفشل مجلس الأمن في اعتماد قرار يؤكد على قراراته ومواقفه السابقة بشأن الوضعية القانونية لمدينة القدس"، بحسب بيان للخارجية أكدت فيه أن "المجموعة العربية ستجتمع لتقييم الموقف، وتحديد الخطوات المقبلة للدفاع عن وضعية مدينة القدس".
كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن "نقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، باعتبارها عاصمة لإسرائيل".


الثلاثاء 19-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net