محليات

حط بالخرج .. وزير الاشغال ينفذ اوامر نقابته ويصمت على تزويرها

حط بالخرج .. وزير الاشغال ينفذ اوامر نقابته ويصمت على تزويرها
دمشق..
انضم وزير الاشغال الى تحالف نقابته بالتغطية على ملف التزوير التي قامت به واكتفى بالرد "الكلمة للقضاء" وبدوره القضاء يستند على خبرات بيت المهندس العربي اي بالمختصر البيت خارج الرقابة والفضل يعود في ذلك الى حكومة المهندس عطري في عام 2010 عندما لحظت الحكومة فقرتين في قانون تنظيم نقابة المهندسين واخرجتها من رقابة الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش.
والغريب بالامر هو اما جهل الوزير بوجود هيئة منتخبة ضمن النقابة مسؤولة عن الرقابة منعه من احالة ملف التزوير لهيبتها المدفاة باجنحة اللنقابة او اتبع الطريق الاسهل "الكلمة للقضاء" بالرغم من حماسه على سمعة نقابته التي بنت بواسطة خبراتها الشريفة سورية ويعول عليها في مرحلة اعادة الاعمار .
الوزير على ما يبدو سمع كلمتين مفادهما "ضب الملف " وهو بدوره برد حماسه ومطالبته من التراجع عن التزوير والاعتذار عن الخطأ وايصال الحقوق الى اصحابها الى دفن توقيعه في رمال الفساد والتزوير وتنفيذ اومر نقابته التي تقول من خلال تعاملها مع ملف تزوير "نحن الرقابة وكل شيء وهذا التزوير مثله الكثير يتم لارضاء كبار المتنفذين وحماية مصالحهم على حساب البسطاء".
والبسطاء في المحكمة يضيعون بين شبكة المتنفذين المتحكمين باصدار الخبرات بعلم النقابة بتوزيع الحصص والدليل على ذلك ان جميع قرارات التفتيش المدانة بالادلة تلقى الرحمة في المحكمة والبراءة بوثائق مزورة او عجز المحكمة عن تشكيل خبرة .
الشكاوي كثيرة على تشويه الحقائق بخبرات مأجورة وترك نقابة المهندسين تغرد خارج الرقابة فتحت الشهية للعديد من المتنفذين للسعي بترحيل ادارات مؤسساتهم من اعين الرقابة ولا نعلم كيف سيراقب موظف معاشه وتعويضاته من مديره فساد ولي نعمته ومن هنا كان الفساد المشترك سبب المأساة التي وصلنا اليها من طفح الخرج دون من يسمع او يستجيب ؟؟

شام برس - طلال ماضي


الاحد 17-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net