القائمة البريدية
سياسة

موسكو: لا نقبل إبقاء القوات الامريكية في سورية وانتهاك سيادتها

موسكو..
قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء إن الحفاظ على التواجد العسكري الروسي في سوريا قانوني بشكل تام ويتطابق مع القانون الدولي.
وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، "لا نقبل ادعاءات التحالف بقيادة واشنطن بشأن إبقاء القوات في سوريا وانتهاك سيادتها".
وذكرت زاخاروفا أن روسيا قدمت في مجلس الأمن مقترحات لتعديل نظام إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا.
وأضافت "العسكريون الروس يعترضون نشاط الإرهابيين في سوريا إذا دعت الحاجة".
وتابعت "وفقا لأمر الرئيس الروسي 11 ديسمبر، خلال زيارة قاعدة حميميم الجوية، بدأ سحب جزء كبير من المجموعات إلى الوطن، إلى أماكن التمركز الدائمة. وتزامنا مع ذلك، يبقي العسكريون تواجدهم على الأراضي السورية واستعدادهم في حال الضرورة لاعتراض المحاولات الإرهابية الخفية من إعادة التجمع وتعويض الخسائر في القوى البشرية والتسليح".

سبوتنيك


الاربعاء 13-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق