القائمة البريدية
سياسة

المعارضة تطلب تفاوضاً مباشراً مع دمشق بدون شروط مسبقة

جنيف..
أفاد مراسل الميادين بأن هناك تغييراً واضحاً وملموساً خلال الـ 24 ساعة الماضية طرأ على موقف المعارضة السورية المتوجدة في جنيف، بدا واضحاً في تصريح الناطق باسم وفد المعارضة يحيي العريضي الذي ألغى طلب تنحى الرئيس بشار الأسد في المرحلة الانتقالية من مداخلته في المؤتمر الصحافي الذي عقده بالأمس بعد انتهاء الاجتماع مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا.
وقال وفد المعارضة في بيان له اليوم الثلاثاء إنه مستعد للمفاوضات مباشرة اليوم أو غداً أو خلال هذا الأسبوع مع وفد الحكومة السورية من دون شروط مسبقة واستناداً إلى القرار 2254.
بيان المعارضة أكّد أيضاً أنّ الأسبوع المتبقي من جولة جنيف الحالية هو فرصة جدية لبدء المفاوضات المباشرة، داعياً "النظام" للانخراط الجدّي فيها.
ويختلف هذا البيان عن البيانات السابقة للمعارضة والتي كانت تستند دوماً إلى بيان جنيف 1 للمطالبة بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات أو تنحي الرئيس السوري، والبيان الجديد يؤكد أنّ هناك إعادة هيكلة للموقف السياسي.
الى ذلك قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون "إنّه لا ينبغي أن يكون الرئيس السوري بشار الأسد جزءاً من المسار السياسي في سورية".
وفي كلمة له أمام حشد من موظفي الخارجية بمناسبة أعياد الميلاد أشار تيلرسون إلى إنّه "أمامنا مهام كبيرة والمعركة ضد داعش في سوريا لم تنته بعد"


الثلاثاء 12-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق