القائمة البريدية
سياسة

وحدات الجيش تتابع عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة بريف دمشق الجنوبي الغربي وسط انهيار في صفوف الإرهابيين

وحدات الجيش تتابع عملياتها ضد تنظيم جبهة النصرة بريف دمشق الجنوبي الغربي وسط انهيار في صفوف الإرهابيين
حماة وريف دمشق..
أعلن مصدر عسكري السيطرة على مساحات جديدة بريف حماة الشمالي الشرقي بعد تكبيد تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد .
وقال المصدر في تصريح لـ سانا: إن وحدات الجيش العربي السوري العاملة شمال شرق مدينة حماة استعادت السيطرة على قرى أم تريكة وأم حزيم وبليل وتلة رجم الأحمر وتل شطيب والزبادي وتل بولص بعد اشتباكات عنيفة مع إرهابيي تنظيم جبهة النصرة.
وأضاف المصدر: إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل العديد من الإرهابيين وفرار العشرات منهم إلى القرى المجاورة بعد أن قاموا بسحب جثث قتلاهم للتغطية على خسائرهم الكبيرة.
إلى ذلك أشار مراسل سانا إلى أن عناصر الهندسة قاموا بتمشيط القرى المحررة وتثبيت نقاط تمركز فيها وبدؤءوا عملية عسكرية جديدة ضد مواقع إرهابيي “جبهة النصرة” في بلدتي ام تركية والظافرية قرب الحدود الإدارية لمحافظة إدلب.

انهيار في صفوف إرهابيي “النصرة” بريف دمشق الجنوبي الغربي
إلى ذلك تابعت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها ضد تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدعوم من كيان العدو الاسرائيلي بريف دمشق الجنوبي الغربي وسط انهيار في صفوفهم نتيجة الخسائر التي يتكبدونها.
وأفاد مراسل سانا في ريف دمشق بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة ضد تجمعات إرهابيي “جبهة النصرة” وتحصيناتهم في تلال ظهر الأسود الواقعة جنوب تلال بردعيا بعد أقل من 24 ساعة من سيطرة الجيش عليها.
وبين المراسل أن اشتباكات عنيفة دارت بين وحدات الجيش والمجموعات الإرهابية التي شهدت انهيارا في صفوفها بعد وقت قصير من الاشتباكات تحت وقع تقدم وحدات الجيش وغزارة نيرانها وتنوعها.
ولفت المراسل إلى أن الارهابيين يفرون من المواجهة باتجاه مغر المير الواقعة إلى الشرق من تلال ظهر الاسود تاركين قتلاهم واسلحتهم خلفهم.


الاحد 10-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق