سياسة

نواف الملحم: 95 بالمئة من العشائر انحازت للخيار الوطني

دمشق..
ندد الشيخ نواف طراد الملحم بالمؤتمر الذي سيعقد اليوم في مدينة اسطنبول التركية والذي قيل إنه لـ«العشائر والقبائل السورية»، وأكد أن المشاركين فيه لا يمثلون إلا أنفسهم، وأن هؤلاء عبارة عن أوراق تم استخدامها إعلامياً منذ بداية الأحداث بهدف الضغط على الداخل السوري وقد سقطت.
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال الملحم، وهو نجل رئيس عشائر «الحسنة» التي لها امتداد في معظم المحافظات السورية: «إن الشعب السوري بكافة شرائحه ومناطقه وتقسيماته العرقية والإثنية والمناطقية والعشائرية وكل ما يشكل هذا النسيج، يؤكد أن هذه الأوراق التي حاولوا أن يستخدموها منذ بداية المؤامرة على سورية سقطت هي وأسيادها».
ولفت إلى أن «هناك من يصنع مجالس عشائر وهي عبارة عن فقاعات تستخدم لمن يصنعها ولا تمثل عشائر ولا شيوخ عشائر»، وقال: «هذه الاجتماعات إن سميت باسم عشائر أو سوريين، لا تمثل أي شريحة سورية، ومن هو خارج سورية لا يمثل إلا نفسه، وإن أعطيت ما سميت به»، معتبراً أن «هؤلاء لم يعودوا صالحين حتى للاستخدام الإعلامي».
وتشير التقديرات إلى أن العشائر والقبائل تشكل نسبة نحو 40 بالمئة من المجتمع السوري، وأكد الملحم أن ما يفوق 95 بالمئة من الـ40 بالمئة السابقة هي مع الخيار الوطني، معتبراً أن الباقين «هم أفراد لا يمثلون إلا أنفسهم».


الاحد 10-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net