القائمة البريدية
سياسة

مرحلة «جنيف 8» الثانية تنطلق اليوم ... الفتور والتحفظ الحكومي حاضرين

 مرحلة «جنيف 8» الثانية تنطلق اليوم ... الفتور والتحفظ الحكومي حاضرين
بيروت..
فيما بقيت دمشق من دون تأكيد بشأن حضورها المرحلة الثانية من اجتماعات جنيف التي تنطلق اليوم، خرجت موسكو و«وحدات حماية الشعب» الكردية بلجنة تعنى بإدارة مناطق شرق الفرات التي تسيطر عليها «قوات سوريا الديموقراطية»
تعود اجتماعات الجولة الثامنة من محادثات جنيف السورية إلى الانعقاد اليوم، من دون أن تعلن دمشق موقفاً واضحاً حيال نيتها المشاركة في تلك الاجتماعات؛ من عدمها، وتكتفي بما قاله رئيس وفدها بشار الجعفري قبل مغادرته جنيف، حول انتهاء الجولة بالنسبة إلى الوفد الحكومي.
ومن غير المتوقع أن يتغيّب الوفد الحكومي عن القسم الثاني من الجولة الجارية، ولكن الفتور والتحفظ سيكونان حاضرين كما في انطلاق اجتماعاتها الأولى. فمن غير المتوقع أن يطرح المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، خوض محاثات مباشرة بين المعارضة والحكومة، في ظل اعتراض الأخيرة على شروط الوفد المعارض «المسبقة» ومبادرات دي ميستورا «غير المنسّقة مسبقاً».
أما الجانب المعارض، فقد أعلن استعداده لحضور الاجتماعات المرتبة غداً مع المبعوث الأممي، خاصة مع وجود عدد من أعضائه في جنيف منذ اللقاءات الأخيرة، واحتمال وصول رئيسه نصر الحريري مساء أمس، مع باقي الأعضاء. وقد تشهد الجولة تأخيراً في وصول الوفد الحكومي، إلى بعد غد الأربعاء، في ضوء دعوة أممية وجهت رسمياً إلى وزارة الخارجية السورية.
وتؤكد المصادر في دمشق أن قرار المشاركة قيد الدراسة، على أن يُبلَغ القرار وفق الطرق الرسمية حين بتِّه. وبرغم عدم صدور إعلان أممي رسمي لموعد انطلاق المرحلة الثانية من الجولة، لفت المتحدث باسم «هيئة التفاوض العليا» يحيى العريضي، إلى أن «هناك اجتماعاً مقرراً مع المبعوث الخاص الثلاثاء» في الأمم المتحدة، موضحاً أن «موعده التقريبي محدد». وندد العريضي بقرار الوفد الحكومي بمغادرة جنيف إلى دمشق، معتبراً أن ذلك «إحراج» لروسيا. ودعا موسكو إلى الضغط على الحكومة من أجل إعادتها إلى طاولة المفاوضات.


الثلاثاء 05-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق