محليات

شركة MTN ترعى حملة "لنغسل التعب عن بردى" كشريك استراتيجي

 شركة MTN ترعى حملة "لنغسل التعب عن بردى" كشريك استراتيجي
دمشق..
بمناسبة اليوم العالمي للتطوع والذي يُصادف الخامس من شهر كانون الأول من كل عام، قامت شركة MTN سوريا بالمشاركة في حملة "لنغسل التعب عن بردى" كشريك استراتيجي، وذلك يوم الجمعة 1 كانون الأول الجاري، والتي أُقيمت برعاية رسمية لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ومحافظة مدينة دمشق، وبالتعاون مع جمعية ساعد وبمشاركة عشرين جمعية وفريق تطوعي وأكثر من أربعمائة متطوع ومائة وخمسون طفل مع عائلاتهم، بالإضافة إلى الفعاليات الاقتصادية.
وكانت الحملة قد بدأت بتنظيف مجرى نهر بردى الممتد من ساحة باب توما باتجاه باب السلام بالاتجاهين، ليشمل التنظيف جميع الأماكن التي يمر بها النهر، حيث تم إزالة أكوام الأوساخ والأتربة والمخلفات وترحيل النفايات بمساعدة محافظة مدينة دمشق، بهدف تخفيف الروائح المنبعثة منها وبالتالي إزالة آثار التعب عن نهر بردى وإعادة ألقه ومجده.
السيد عامر القصار، مدير دائرة العلاقات العامة في شركة MTN سوريا، تحدث عن رعاية الحملة فقال: "يتزامن إطلاق هذه الحملة مع الاحتفال باليوم العالمي للتطوع، الأمر الذي ينعكس على أهمية التركيز على دعم العمل التطوعي في سورية، ولما لذلك من أثر هام في تحفيز الشباب على المشاركة في حملات وبرامج تطوعية، تصب نتائجها في خدمة المجتمع وتطويره".
ويضيف القصار: "يسعدنا أن نتعاون مع الرعاة الرسميين للحملة ومع القائمين عليها، وبالأخص فريق جمعية ساعد والذي نتعاون معه للمرة الثالثة، كما أشكر جميع المشاركين في الحملة والذين ساهموا بشكل فعال في تحقيق أهدافها".
وتضمنت الحملة بالإضافة للمهام الرئيسية الموكلة للمتطوعين، مجموعة من الألعاب الترفيهية والتفاعلية للأطفال المتواجدين مع عائلاتهم في الموقع، وذلك بهدف نشر الوعي حول أهمية السلامة البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية على اختلاف أنواعها، والتركيز على ضرورة المشاركة في تحمل المسؤولية اتجاه نظافة مجرى النهر والاعتناء به.
وتأتي مشاركة شركة MTN بحملة "لنغسل التعب عن بردى" كشريك استراتيجي، في إطار دعم العمل التطوعي، والاستمرار في التعاون مع الجمعيات التطوعية خصوصاً في المشاريع والمبادرات ذات الطابع الاجتماعي التي تخدم المجتمع السوري، بالإضافة إلى التركيز على نشر الوعي وثقافة التطوع بين فئات المجتمع كافة.
الجدير ذكره، أن الحملة ستسمر خلال الفترة القادمة وبشكل شهري بالتعاون مع محافظة مدينة دمشق، وسيتم تفعيل صفحة على موقع "فيسبوك" تحت مسمى "قال لبردى"، لرصد كافة المخالفات وطريقة علاجها والمتابعة المستمرة لأحوال نهر بردى.


الاحد 03-12-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net