القائمة البريدية
سياسة

تتجه لوقف تسليح الأكراد .. واشنطن تعول على توسيع مناطق وقف التوتر في سورية

 تتجه لوقف تسليح الأكراد .. واشنطن تعول على توسيع مناطق وقف التوتر في سورية
واشنطن ..
أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، أن يتحول التركيز إلى الاحتفاظ بالأراضي بدلا من تسليح المقاتلين الأكراد السوريين مع قرب انتهاء العمليات الهجومية ضد تنظيم "داعش" في سوريا.
وفي حديثه للصحفيين على متن طائرة عسكرية في طريقها إلى القاهرة، أمس الجمعة، لم يذكر ماتيس ما إذا كانت الولايات المتحدة أوقفت عمليات نقل الأسلحة بالفعل.
وقال ماتيس إن "وحدات حماية الشعب الكردية مسلحة ومع وقف التحالف للعمليات الهجومية، من الواضح أنهم ليسوا بحاجة للسلاح بل بحاجة إلى الأمن وقوات الشرطة وقوات محلية ليتأكد الناس من أن داعش لن تعود".
وأكد وزير الدفاع الأمريكي أن واشنطن ستوقف تسليح وحدات حماية الشعب الكردية و" سنمضي تماما على غرار ما أعلنه الرئيس (دونالد ترامب)".

الى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تعول على مواصلة مفاوضات جنيف حول سوريا وتوسيع مناطق وقف التصعيد في هذا البلد.
وقال مسؤول رفيع المستوى بالوزارة في موجز صحفي عبر الهاتف، اليوم الجمعة، إن الملف السوري سيكون من أهم الملفات التي سيبحثها الوزير ريكس تيلرسون أثناء جولته المرتقبة، الأسبوع المقبل، في الدول الأوروبية.
وبحسب المتحدث، فإن "مسألة سوريا بالغة الأهمية. والهدف الرئيس هو لفت اهتمام شركائنا الروس من جديد إلى عملية جنيف وضرورة توسيع مناطق وقف التصعيد الناجحة جدا، التي تسمح بإنقاذ أعداد كبيرة من الأرواح البشرية".الى ذلك أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تعول على مواصلة مفاوضات جنيف حول سوريا وتوسيع مناطق وقف التصعيد في هذا البلد.
وقال مسؤول رفيع المستوى بالوزارة في موجز صحفي عبر الهاتف، اليوم الجمعة، إن الملف السوري سيكون من أهم الملفات التي سيبحثها الوزير ريكس تيلرسون أثناء جولته المرتقبة، الأسبوع المقبل، في الدول الأوروبية.
وبحسب المتحدث، فإن "مسألة سوريا بالغة الأهمية. والهدف الرئيس هو لفت اهتمام شركائنا الروس من جديد إلى عملية جنيف وضرورة توسيع مناطق وقف التصعيد الناجحة جدا، التي تسمح بإنقاذ أعداد كبيرة من الأرواح البشرية".


السبت 02-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق