القائمة البريدية
دولي

فرقاطة روسية أرهقت "داعش" تعود إلى المتوسط

فرقاطة روسية أرهقت "داعش" تعود إلى المتوسط

موسكو..
أعلن قائد أسطول البحر الأسود الروسي الكسندر فيتكو أن الفرقاطة "الأميرال غريغوروفتش"، التي قصفت مرات عديدة مواقع "داعش" بصواريخ"كاليبر" تتوجه من جديد إلى الأبيض المتوسط.
وذكر أن غواصتي "فيليكي نوفغورود" و"كولبينو" تنفذان حاليا مهمات في البحر الأبيض المتوسط.
وتجدر الإشارة إلى أن السفن الحربية من مشروع 1135.6 (ومن بينها الفرقاطة المذكورة) مخصصة لمواجهة السفن والغواصات، والتصدي للهجمات الجوية سواء بشكل مستقل أو كجزء من مجموعة بحرية.
وهذه السفن مزودة بتسليح مدفعي – صاروخي ووسائط إلكترونية متطورة لصيد الغواصات وتنفيذ مهام الدفاع الجوي.
وتبلع الإزاحة لدى الفرقاطة 4 آلاف طن وسرعتها - 30 عقدة، ويمكنها العوم بشكل مستقل لمدة 30 يوما وعدد أفراد طاقمها 200 شخص.
وتحمل الفرقاطة صواريخ مجنحة من طراز "كاليبر" أو "أونيكس"، وكذلك مزودة بمنظومة صاروخية من طراز "شتيل" ومدافع من عيار 100 مم ومنظومة دفاع جوي "كروتيك" وطوربيدات وتتسع لمروحية من طراز "كا-31".

نوفوستي



الجمعة 01-12-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق