القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج .. الاخضر يتحدى

  حط بالخرج  .. الاخضر يتحدى
دمشق - خاص ..
خرج حاكم المركزي عن صمته بتصريح مدوي يحمل رسائل تهديد علنية للمستوردين الذين اشتروا البضائع وكدسوها خلال الفترة الماضية واحتكروها للتوقف عن الاحتكار وبيع مخزونهم للسماح لتجار جدد من الاستيراد والمنافسة .
وطل الحاكم من مجلس الوزراء وبعد اجتماع اكد ان الاقتصاد متين وجاهز للتعامل مع أي متغيرات سواء على مستوى المستوردات أو الصادرات واستقرار سعر الصرف بالسوق المحلية يتحدث عن ان قرار المصرف جاء بعد دراسة اعدها المركزي وهذا الحديث لم يكن قبل عشرة ايام ولم يشر اليها سابقا.
ومن الرسائل التي وجهها الحاكم الى مطامع المضاربين والتجار الذين يلعبون على سعر الدولار حيث يشترونه من المواطن بسعر رخيص ويبيعونه بسعر اغلى ان الاقتصاد قوي والدولة بخير.
وفي حال كان المستوردون يحتكرون المواد في مستودعاتهم فمتى استوردوها هل قبل الازمة ام في سعر الدولار 600 ليرة وما تأثير ذلك عن من يود الاستيراد بسعر 490 لير كلام يبحث الشارع عن تبرير له
وبالنسبة الى المواطن الذي يأتيه الدولار عبر حوالات خارجية فبعد وضع القيود على هذه الحوالات يجهز المصرف على هذه الحوالات ويدفعها باتجاه السوق السوداء والمزيد من المضاربة .
وكون المصرف لا يهدف لإحداث هبوط سريع للدولار لان هدفه ليس جمع أكبر كم من الدولارات ويدعي حرصه على مصلحة الجميع اذا لمن هذه الرسائل السرية والعاجلة جدا هل المقصود منها تجار الصف الاول ممن حول تجارتهم الى الدولار منذ بداية الازمة ام تجار الصف الثاني ام دكاكين الفقراء رسائل غير شفهية ولا توضع في خرج ولا ميزان .

شام برس- طلال ماضي


الثلاثاء 28-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق