القائمة البريدية
سياسة

عضو في منصة موسكو : الشروط المسبقة عرقلت المفاوضات

موسكو..
قال عضو منصة موسكو وجبهة التغيير والتحرير سامي بيتنجانة إنه لابديل عن مسار جنيف، وأنّ المحادثات هي الطريق الوحيد لتطبيق القرار الدولي 2254.
وفي تصريحات للميادين نت أشار بيتنجانة إلى أنّ القرار 2254 يشكل "خارطة طريق كاملة للحلّ السياسي ولحقن دماء السوريين ولمكافحة الإرهاب والتغيير الديمقراطي".
وأوضح بيتنجانة أنّ "باقي المسارات مثل أستانة وسوتشي هي مسارات مساندة وداعمة لكنها ليست بديلة عن جنيف".
وبحسب عضو منصة موسكو وجبهة التغيير والتحرير فإنّ كل شيء "مسموح" للنقاش على طاولة الحوار، ومنصة موسكو ضد الشروط المسبقة من أي طرف بالمفاوضات.
وأضاف أنّ الشروط المسبقة من بعض أطراف المعارضة ستُعرقل المفاوضات قبل أن تبدأ وهذا ما حدث، لافتاً إلى أنّ المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي ميستورا أعطى ضمانات للجميع أنه لن يكون هناك شروط مسبقة.
كلام عضو منصة موسكو يأتي بعد بيان "الرياض2" الذي أصدرته المعارضة في السعودية أخيراً والذي طالب برحيل الرئيس السوري بغضب لدى الحكومة السورية التي لم ترسل وفدها إلى جنيف اليوم.
وبحسب بيتنجانة فإنّ "على وفد الحكومة السورية الالتحاق بأسرع وقت"، وقال إن "الشعب السوري يدفع من دمه ثمن كل ساعة تمضي بدون حل سياسي".
ولفت أيضاً إلى أنّ "خارطة الطريق واضحة ومتفق عليها من الجميع، وهي القرار 2254 لذلك على الجميع البدء بالمحادثات بأسرع وقت ممكن وبدون شروط مسبقة".
وتأتي هذه التصريحات عقب دعوة دي ميستورا وفدي الحكومة والمعارضة في سوريا للقدوم إلى جنيف من أجل التفاوض "من دون أي شروط مسبقة"، حيث أكد أنّ العملية التفاوضية ستجري على خطة عمل للانتخابات والدستور.
وكان مراسل الميادين في جنيف أفاد بأن الوفد الحكومي السوري لن يحضر إلى جنيف للمشاركة في المحادثات احتجاجاً على بيان "الرياض2" الذي أصدرته المعارضة السورية من السعودية مؤخراً.
ولفت مراسلنا إلى أن بيان "الرياض 2" يعيد الأمور إلى العام 2014، مضيفاً أن الحكومة السورية أبلغت نائب المبعوث الدولي احتجاجها على البيان.


الثلاثاء 28-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق