محليات

مسح لعدد السكان ومؤشرات الإنفاق للأسرة في 11 محافظة

دمشق..
كشف مدير في المكتب المركزي للإحصاء عن بدء المكتب بالأعمال الميدانية والتدريبية للمسح الديمغرافي الاجتماعي المتكامل المتعدد الأغراض لعام 2017.
موضحاً في تصريح لـ«الوطن» أن هذا المسح يعتبر الأول من نوعه منذ عام 2010 حيث يستهدف المسح عينة من الأسر تقدر بما يقارب 30 ألف أسرة موزعة على إحدى عشرة محافظة، ويهدف المسح إلى تأمين وتوفير قاعدة بيانات شاملة عن المجتمع السوري ومجموعة من المؤشرات المهمة التي تهم كل صانع قرار وأهم هذه المؤشرات هي المؤشرات الديمغرافية التي تشمل تقدير عدد السكان الفعلي وتحديد الفئات العمرية للمجتمع وتوزع المجتمع والسكان حسب الجنس، إضافة إلى معدلات الخصوبة بأشكالها المختلفة ومعدلات وفيات الأطفال.
بينما تشمل المؤشرات الاجتماعية كل من التعليمية والصحية وقوة عمل ومؤشرات الإنفاق الأسري، وفي تفصيل المؤشرات التعليمية فهي تتضمن التركيب التعليمي للسكان ومعدلات الالتحاق بالتعليم إضافة إلى معدلات الرسوب والنجاح والتسرب. وتشمل المؤشرات الصحية كل من مدى انتشار الأمراض المزمنة بين السكان والصحة الإنجابية للسيدات كذلك مؤشرات رعاية المواليد ومدى انتشار الإعاقة.
ويضيف: إن أهم مؤشرات قوة العمل هي التي تختص بمعدلات البطالة وتوزع المشتغلين وفق الأنشطة الاقتصادية والمهن ومعدلات أجورهم، أما مؤشرات الإنفاق الأسري فهي تتضمن متوسط إنفاق الأسرة الشهري والسنوي على السلع والخدمات موزعة حسب التصنيف الدولي للرقم القياسي لأسعار المستهلك، إضافة إلى مؤشرات الأمن الغذائي للأسر.
وسوف تقام الدورات التدريبية على جمع بيانات المسح في 3 محافظات والتي تقام في الفترة نفسها في محافظات دمشق وحمص وطرطوس ليتم تدريب الباحثين ليبدأ المكتب المركزي للإحصاء بعد انتهاء الدورات التدريبية بالعمل الميداني لمدة خمسين يوم عمل متواصلة لجمع البيانات والمؤشرات.


الاثنين 27-11-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net