القائمة البريدية
ثقافة وفنون

ألم الرحيل لنغم جميل ... فاتن حناوي ذاكرة سمعية مميزة

ألم الرحيل لنغم جميل ... فاتن حناوي ذاكرة سمعية مميزة
دمشق .. خاص..
حوالي ست سنوات من العمل الفني الدؤوب المتواصل لموهبة قل نظيرها.. كانت كافية لترسيخ اسمها مضيئا على الساحة الفنية حيث جمهورها الذي أحبها... منذ بداية مشوارها الفني القصير حيث بدأت ببرنامج ( مسرح المواهب)في التلفزيون السوري ونالت المرتبة الأولى كانت يومها بعمرأربعة عشر عاما حيث غنت أغنية الأطلال لأم كلثوم
بعدها احتضنتها الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون وبدأت مشوارها الفني بألحانها الخاصة مع نخبة من الملحنين السوريين.. لحن لها (ابراهيم جودت)أغنية (خطوتين بيني وبينك) هذااللحن هو الذي عرف الجمهور العربي بصوتها
غنت فاتن الحناوي من ألحان الملحن المعروف ( رياض البندك) قصيدة للشاعر القمة(بدوي الجبل) هي قصيدة {يامن سقانا كؤوس الهجر مترعة...بكى بساط الهوى لما طويناه}
هذه الأغنية كان لها وقع في أذن الجمهور السوري خاصة والعربي عامة.. بعدها تتالت الألحان  حيث لحن لها (أمين الخياط) قصيدة أيضا تميزت بغنائها للشاعر الكبير(صالح هواري){وبعد الصبر يادنيا التقينا.... تعانقنا ومن فرح بكينا}
ميزت الحناوي وطنها بأغاني جميلة ك{ بلدي الشام _ شوبحبك ياوطني_ زيدي علوا يا شآم _ أحبها نعم نعم أحبها)لن ننسى أن أغنيتها( بلدي الشام  عنوان ترابك ياشام)  كانت من كلمات وألحان الراحلين عيسى أيوب وسهيل عرفة.... يذكر أن الفنانة الراحلة نالت جائزتين في مهرجانين غنائيين عن أغنيتي الأطلال ويامن سقانا.... ويعتبر مشوار الحناوي قصيرا لكنه غني بالأعمال الراقية 
اعتزلت الفنانة الراحلة فاتن حناوي بعد زواجها عام1980 لكن اعتزالها لم يلغها من ذاكرة محبيها.... في ذكرى أربعين يوما على رحيلها ستبقى فاتن حناوي ذاكرة سمعية مميزة  لن ينساها جمهورها الذي أحبها.

شام برس - حسناء صالح


الخميس 23-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق