القائمة البريدية
اقتصاد

انعقاد اجتماع الهيئة العامة لمجلس الأعمال السوري- الأرميني.. زكي: "أرمينيا شريكة في إعادة إعمار ما دمرته الحرب في سورية"

انعقاد اجتماع الهيئة العامة لمجلس الأعمال السوري- الأرميني.. زكي: "أرمينيا شريكة في إعادة إعمار ما دمرته الحرب في سورية"
حلب..
بعد /7/ سنوت من الغياب، عادت الهيئة العامة لمجلس الأعمال السوري- الأرميني لتعقد اجتماعها السنوي في قاعة "ليفون شانط" بحي الفيلات في حلب.
وأكد محافظ حلب حسين دياب ممثل الدكتور محمد سامر خليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، على أن حلب تشهد حالياً مرحلة من التعافي الاقتصادي الملحوظ، مشيراً إلى أن اجتماع الهيئة العامة لمجلس الأعمال السوري الأرميني هو أحد مؤشرات التعافي الاقتصادي، مختتماً كلمته بدعوة كافة رجال الأعمال إلى العودة والعمل في حلب مؤكداً استعداد المحافظة لتقديم كل الدعم اللازم على كافة الصعد.
ليون زكي رئيس مجلس الأعمال السوري- الأرميني، أكد في بداية كلمته بأن مجلس الأعمال السوري- الأرميني قرر إعادة فتح مقره بحلب في أقرب فرصة، مشيراً إلى أن أهمية العلاقات الاقتصادية التي تجمع سورية وأرمينيا، كما قدم لمحة عن الأوضاع الاقتصادية في أرمينيا وأهم الاتفاقيات والعلاقات التجارية التي تجمع البلدين.
وفي حديثه لـ شام برس بيّن زكي بأن زيارة اللجنة الاقتصادية الأرمينية إلى دمشق أواخر الشهر الماضي أسست لقفزة اقتصادية جديدة ونوعية في العلاقة التي تربط بين سورية وأرمينيا وأسهمت في إدراج أرمينيا كدولة شريكة في إعادة إعمار ما دمرته الحرب في سورية.
وتخلل الاجتماع عدة كلمات للدكتور حسن زيدو أمين سر مجلس الأعمال السوري- الأرميني، وشاهه يعقوبيان نائب رئيس المجلس، وبادريك ايدنيان خازن المجلس، تحدثوا فيها عن خطة عمل المجلس والموازنات والمشاريع المستقبلية وفي مقدمتها المساهمة في ملف إعادة الإعمال في سورية.
يُذكر أن مجلس الأعمال السوري- الأرميني كان تأسس في عام /2009/ حيث تم عقد عدة منتديات ولقاءات دورية قبل أن تغيب اجتماعات الهيئة العامة عن الانعقاد منذ أواخر عام /2010/ نتيجة الظروف الراهنة.

شام برس- زاهر طحان


الثلاثاء 21-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق