القائمة البريدية
دولي

خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل ليلة الرياض التي ستغير مصير المنطقة

خبير إسرائيلي يكشف تفاصيل ليلة الرياض التي ستغير مصير المنطقة
القدس المحتلة..
كشف الخبير الإسرائيلي، إسرائيل شامير، لموقع "تسارغراد" الروسي تفاصيل ليلة مثيرة جمعت كل من صهر الرئيس، المستشار الشخصي لترامب جاريد كوشنر، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في القصر الملكي في الرياض.
وبحسب الخبير الإسرائيلي، فإن اللقاء استمر حتى ساعات الصباح الأولى بين الرجلين والذي من خلاله اتفقا على السير بخطة جديدة قد تحمل عناوين كبيرة في المرحلة المقبلة للعالم العربي خصوصا ومنطقة الشرق الأوسط عموما.
وقال الخبير "ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أشد المناوئين لإيران، وهو من أجل الانتصار على عدو المملكة الأول إيران، هو مستعد للتحالف مع إسرائيل التي تعد عدوا للعرب أجمعين". وأضاف الخبير "حمل اللقاء الثنائي استراتيجية أمريكية —سعودية جديدة للمنطقة ومحورها القضاء على "حزب الله" اللبناني وإيران".
وشرح الخبير تفاصيل الخطة والاستراتيجية الجديدة وهي كناية عن تسليم فلسطين مقابل الحرب، ويبدأ ذلك من تعهد ولي العهد محمد بن سلمان بأن يقوم الفلسطينيون والعرب بتوقيع اتفاقية سلام شاملة ونهائية مع إسرائيل. وبدورها الولايات المتحدة وإسرائيل تتعهد بضرب "حزب الله" اللبناني والقضاء على تأثيره في المنطقة وإعادته إلى حجمه السياسي المفروض.
أما الخبير والمستشرق الروسي، بوريس دولغوف، فاعتبر أن الأمور في المملكة العربية السعودية أكثر تعقيدا مما يعرفه الجميع وهي محصورة بالأسرة الحاكمة ولا يتم تسريبها للخارج، لكنه يعتقد أن هناك خطة إيرانية بالتعاون مع بعض الأمراء للانقلاب على الملك والأمير محمد بن سلمان.
وأشار دولغوف أن نظرية المؤامرة مستبعدة كونها تتمتع بخاصية وطاقة كانت قد انتشرت وذاع صيتها في الأوساط السعودية القريبة من الأسرة الحاكمة، لكن ذلك لم يحصل لذلك يستبعد الخبير الروسي ذلك.
وقال دولغوف "الكثير من القصص ستخرج اليوم بشأن الحكم والعرش والتغيرات الجذرية في المملكة، التي بالتأكيد ستؤثر على المنطقة ومحيطها".


الاثنين 20-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق