القائمة البريدية
سياسة

الجيش يحكم الحصار على آخر بؤر “داعش” في البوكمال ويستعيد السيطرة على قريتين بريف حماة وتلال استراتيجية بريف دمشق

الجيش يحكم الحصار على آخر بؤر “داعش” في البوكمال ويستعيد السيطرة على قريتين بريف حماة وتلال استراتيجية بريف دمشق
محافظات..
أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة الحصار على آخر بؤر وأوكار إرهابيي “داعش” في مدينة البوكمال جنوب شرق مدينة دير الزور بحوالي 140 كم.
وذكر مراسل سانا إلى منطقة البوكمال أن وحدات من الجيش وحلفاءه يخوضون اشتباكات عنيفة مع من تبقى من إرهابيي “داعش” في أطراف المدينة ويكبدونهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
ولفت إلى أن الجيش وحلفاءه تمكنوا من عزل مدينة البوكمال من جهتي الحدود السورية العراقية ومحطة القطار وحاصروا إرهابيي “داعش” في جيوب صغيرة في المدينة.
وأوضح مراسل سانا أن وحدات الاقتحام في الجيش وصلت إلى دوار الساعة في مدينة البوكمال وتواصل تقدمها في ملاحقة إرهابيي “داعش”، مشيراً إلى أن الوحدات المقتحمة تتقدم بحذر وبطء في شوارع المدينة بسبب كثرة الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها التنظيم التكفيري في كل مكان.
وأكد مراسل سانا أن وحدات الجيش وحلفاءه سيطروا بشكل كامل على الطريق بين الميادين والبوكمال وبلدة السكرية ومنطقة حمدان في محيط البوكمال بعد أن كبدوا التنظيم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.

وحدات من الجيش تستعيد قريتي عرفة وقصر علي وتلاحق فلول إرهابيي “جبهة النصرة” بريف حماة

إلى ذلك حققت وحدات من الجيش العربي السوري إنجازا جديدا نحو اجتثاث إرهابيي تنظيم جبهة النصرة من محافظة حماة عبر إعادتها الأمن والاستقرار إلى المزيد من المساحات في الريف الشمالي الشرقي.
وذكر مراسل سانا في حماة أن وحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت خلال الساعات الماضية عملية عسكرية نوعية اقتحمت خلالها أوكار إرهابيي “جبهة النصرة” في قريتي قصر علي وعرفة شمال شرق مدينة حماة بنحو 90 كم.
ولفت المراسل إلى أن العملية انتهت بالقضاء على العديد من الإرهابيين واستعادة السيطرة على قريتي قصر علي وعرفة حيث قام خبراء الألغام في وحدات الهندسة بالجيش العربي السوري بتفكيك العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها الإرهابيون بكثرة في منازل المواطنين والأراضي الزراعية لعرقلة تقدم وحدات الجيش.
وأشار المراسل إلى فرار عشرات الإرهابيين من القريتين المحررتين أمام ضربات الجيش بعد ان عمدوا إلى سحب جثث قتلاهم في محاولة للتغطية على حجم خسائرهم الكبيرة في الأفراد.
ويأتي إنجاز الجيش بعد أقل من 48 ساعة على استعادة السيطرة على قريتي الحازم وربدة في إطار العملية العسكرية التي بدأتها وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة لاجتثاث تنظيم جبهة النصرة من ريف حماة الشرقي وذلك بعد نحو شهر من إعلانه خاليا تماما من إرهابيي “داعش”.

الجيش يستعيد عدداً من التلال الحاكمة ويقضي على إرهابيين من “جبهة النصرة” في كفر حور ومحيطها بريف دمشق الجنوبي الغربي
كما استعادت وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على عدد من التلال الاستراتيجية والحاكمة في منطقة سهل حينة وكفر حور وبيت تيما بريف دمشق الجنوبي الغربي المتاخم لريف القنيطرة بعد اجتثاث ارهابيي تنظيم جبهة النصرة المرتبط بكيان العدو الاسرائيلي منها.
وذكر مراسل سانا في القنيطرة أن وحدات الجيش “خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع ارهابيي “جبهة النصرة” في منطقة سهل حينة وكفر حور وبيت تيما سيطرت خلالها على عدد من التلال الاستراتيجية والحاكمة لتقطع بذلك طرق إمداد ومحاور تحرك الإرهابيين من هذه القرى باتجاه مزرعة بيت جن”.
ولفت المراسل إلى أن وحدات الجيش وجهت بعد ظهر اليوم سلسلة رمايات نارية مركزة ضد مواقع وتحركات إرهابيي تنظيم جبهة النصرة التكفيري في محيط تلة بردعيا جنوب غرب قرية كفر حور ما أسفر عن مقتل وإصابة 11 إرهابياً على الاقل.


السبت 18-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق