القائمة البريدية
سياسة

سوريا بانتظار حرب أخطر

سوريا بانتظار حرب أخطر
موسكو..
تحت عنوان "الخلايا النائمة تنشط في سوريا" كتب فلاديمير موخين في صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، اليوم الجمعة، مستعرضا الظروف التي تنذر باستمرار الحرب في سوريا.
يقول موخين في تحليله للعناصر المؤثرة في الحرب السورية، إن الحرب الأهلية في البلاد ليست هنالك بوادر لانتهائها، بل يمكن في ظروف معينة أن تنفجر بقوة أكبر.
فأولا، لم تبدأ العملية السياسية السلمية في سوريا؛ ومناطق خفض التصعيد التي أنشئت بوساطة روسيا وإيران وتركيا وبلدان أخرى تشمل مناطق محدودة جدا، وهي ليست فعالة دائما، ذلك أن المعارضة العاملة في هذه المناطق غير متجانسة.
وأما ثانيا، فيقول الكاتب إن ما يسمى بمؤتمر الحوار الوطني الذي اقترحته موسكو وكان مقررا في البداية في 18 نوفمبر، والذي كان يهدف إلى جمع دمشق والمعارضة، تأجل إلى موعد لاحق.
وثالثا، فمن السابق لأوانه الحديث عن حسم المعركة مع مقاتلي "داعش"، فاستنادا إلى التقارير الواردة من سوريا والعراق، يمكن الحديث عن أن هناك "خلايا نائمة" تقوم بتطوير حرب عصابات حقيقية في البلدين.
وينتهي الكاتب إلى أن روسيا ستستمر، بطبيعة الحال، في مساعدة دمشق من أجل إحلال النظام في البلاد.


السبت 11-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق