القائمة البريدية
محليات

وزير الاتصالات : 12 مليار ليرة إيرادات الرسوم الجمركية على الأجهزة الخلوية حتى نهاية أيلول

دمشق..
أكد وزير الاتصالات والتقانة الدكتور علي الظفير أن الإجراءات المتخذة لترخيص الأجهزة الخلوية وتعريفها على الشبكات السورية تهدف الى إدخال هذه الأجهزة من قبل المستوردين بطريقة نظامية من خلال المديرية العامة للجمارك بعد دفع رسومها الجمركية موضحا أن المستفيدين من إدخالها بطريقة غير نظامية هم المستوردون بنسبة ما بين 70 و 80 بالمئة.
وفي تدليله على الخسائر التي تلحق بخزينة الدولة جراء عمليات التهريب لهذه الأجهزة بين الظفير أنه في عام 2010 تم إدخال نحو 630 ألف جهاز خليوي عن طريق المديرية العامة للجمارك حققت إيرادات من الرسوم الجمركية بنحو أربعة مليارات ليرة سورية بينما في عام 2015 انخفض العدد إلى 34 ألف جهاز مرخص فقط علما أن العدد نفسه لا يزال يدخل ولكن بطريقة غير نظامية.
ولفت الوزير الظفير إلى أنه بعد قرار الهيئة الناظمة للاتصالات بفرض تعريف الأجهزة العاملة على الشبكات السورية ولغاية تاريخ ال 30 من شهر أيلول من العام الحالي أدخل مليون و200 ألف جهاز عن طريق المديرية العامة للجمارك حققت إيرادات من الرسوم الجمركية بنحو 12 مليار ليرة سورية فيما أدخل عن طريق التصريح الإفرادي 310 آلاف جهاز حققت إيرادات من الرسوم الجمركية بنحو 3 مليارات ونصف المليار ليرة سورية، موضحاً أن ارتفاع أسعار الأجهزة الخليوية لم يتعد 3 بالمئة وأن المستورد هو الذي أصبح يدفع الرسوم.
وبالنسبة لتقسيم الأجهزة إلى شرائح ورفع الرسوم المفروضة على الأجهزة غالية الثمن إلى 25000 ليرة أشار الظفير إلى أن هناك أجهزة غالية الثمن ولا يصح أن تكون القيمة الجمركية متساوية لجميع الأجهزة وهذه الأجهزة محددة بكل جهاز يتجاوز سعره 300 دولار حيث كان مستوردو هذه الأجهزة يدخلونها ضمن شرائح أقل لا يتجاوز سعرها 15000 ليرة سورية.


الجمعة 10-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق