سياسة

وزيرة كندية تسحب تغريدة رحّبت فيها بقرار دمشق!

وزيرة كندية تسحب تغريدة رحّبت فيها بقرار دمشق!
بروكسل..
قدمت وزيرة البيئة الكندية كاثرين ماكينا اعتذارها بسب تغريدة "غير مقبولة" نشرتها وزارتها على حسابها الرسمي في "تويتر" رحبت فيها بقرار دمشق الانضمام إلى اتفاق باريس المناخي.
وفي تغريدة على حسابها الخاص في تويتر، قالت الوزيرة "بكل وضوح هناك خطأ حصل على حسابي الوزاري"، وذلك بعد أن أمرت بحذف التغريدة من حساب وزارتها.
وأضافت خلال مؤتمر صحفي في البرلمان أن "التغريدة كانت غير مقبولة بتاتا".
وأشارت ماكينا إلى أنها وفور رصدها التغريدة على حسابها الوزاري مساء الثلاثاء أمرت مكتبها بحذفها فورا.
وجاء في التغريدة أن "كندا تحيّي نيكاراغوا وسوريا" على قرارهما الانضمام إلى اتفاق باريس المناخي، وقد أرفق النص بعلمي هذين البلدين.
وكانت سوريا أعلنت الثلاثاء الماضي، أمام قمة المناخ الـ23 الجارية برعاية أممية في مدينة بون، والتي يشارك فيها ممثلون عن حوالي 200 دولة، أنها ستنضم إلى الاتفاقية.
وأكد مصدر رسمي سوري، الأربعاء، انضمام حكومة سوريا إلى اتفاقية باريس حول المناخ بموجب مرسوم وقعه رئيس البلاد، بشار الأسد.
وأتى قرار دمشق غداة إعلان نيكاراغوا، أنها وقعت على اتفاق باريس المناخي، لتصبح بذلك الولايات المتحدة الدولة الوحيدة غير المنضوية في هذه المعاهدة الدولية.
ودخلت الاتفاقية التي تم التوقيع عليها في فرنسا في ديسمبر 2015 حيز التنفيذ في 4 نوفمبر في العام 2016.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في الأول من يونيو الماضي انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، الذي وقعته 195 دولة في ديسمبر 2015 في العاصمة الفرنسية، بهدف الحد من ظاهرة الاحترار، معتبرا أن الاتفاق يضر بالاقتصاد الأمريكي.

وكالات


الخميس 09-11-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net