القائمة البريدية
سياسة

موسكو: سنبقي قاعدتي حميميم وطرطوس حتى بعد سحق الإرهاب

موسكو: سنبقي قاعدتي  حميميم وطرطوس حتى بعد سحق الإرهاب
موسكو..
أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، أوليغ صيرومولوتوف، أن نطاق سحب القوات الروسية من سوريا بعد دحر الإرهاب يتوقف على تطورات الوضع، مؤكدا أن القاعدتين في حميميم وطرطوس ستواصلان العمل.
وقال صيرومولوتوف في حديث لوكالة نوفوستي: "اعتقد أن القاعدتين ستبقيان، لكني لا أعرف في أي شكل"، ونصح بالتوجه لوزير الخارجية للتوضيح أكثر.
وأضاف أن مساحة الأراضي التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في سوريا الآن تقلصت بشكل ملحوظ لتبلغ نحو 10% من الأراضي التي كانت بحوزته سابقا، فيما لا تزال المناطق الخاضعة لتنظيم "جبهة النصرة" واسعة نسبيا.
وأشار المسؤول الروسي إلى أن بعض الجماعات المسلحة غير الشرعية تتنقل بين التنظيمين، "داعش" و"النصرة"، وأحيانا تتحرك بمفردها.


نوفوستي


الاثنين 06-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق