سياسة

الدفاع الروسية: تدهور مفاجئ وحاد للوضع الإنساني في مخيم الركبان للنازحين السوريين

الدفاع الروسية: تدهور مفاجئ وحاد للوضع الإنساني في مخيم الركبان للنازحين السوريين
موسكو..
أعلن المركز الروسي لتنسيق المصالحة في سوريا التابع لوزارة الدفاع عن رصده تدهورا حادا للوضع الإنساني في مخيم الركبان للنازحين السوريين الذي يقع داخل منطقة سيطرة القوات الأمريكية.
وأشار المركز في  بيان صدر اليوم الاثنين إلى أن قيادة القوات الأمريكية المنتشرة في منطقة التنف التي يقع فيها مخيم الركبان لن تضمن حتى الآن وصول ممثلين عن الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية الأخرى من أراضي سوريا إلى المخيم. 
وأكد أن الجانب الروسي والأمم المتحدة والخارجية السورية تواصل جهودها المشتركة الرامية إلى إيجاد سبل لتوصيل المساعدات الإنسانية لقاطني مخيم الركبان.
وذكرت الدفاع الروسية بأنه "بموجب البند الثاني من المذكرة الموقعة في 4 مايو/أيار في مفاوضات أستانا، التزم جميع موقعيها بتوفير الوصول الإنساني السريع والآمن ودون عراقيل" إلى مخيمات النازحين.

إنترفاكس


الاثنين 06-11-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net