القائمة البريدية
سياسة

الجيش يفشل هجوم مرتزقة كيان الاحتلال من إرهابيي “النصرة” على بلدة حضر

   الجيش يفشل هجوم مرتزقة كيان الاحتلال من إرهابيي “النصرة” على بلدة حضر
القنيطرة..
أحبط الجيش العربي السوري هجوماً عنيفاً شنه إرهابيو “جبهة النصرة” بدعم وتسهيل من كيان العدو الإسرائيلي على بلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي.
وذكر قائد ميداني في تصريح لموفد سانا إلى المنطقة أن إرهابيي “جبهة النصرة” هاجموا بلدة حضر من جميع الجهات كونها محاصرة بالمجموعات الإرهابية التابعة لـ”جبهة النصرة” المرتبط بكيان العدو الاسرائيلي الذي يقدم جميع أنواع الدعم لها.
وأوضح القائد الميداني أن دعم كيان العدو الإسرائيلي للهجوم الإرهابي على بلدة حضر كان واضحاً جداً حيث قام بفتح ممرات لتأمين تنقل الإرهابيين في محيط البلدة كونها تمتد على جبهة طويلة جداً إضافة إلى تزويدهم بالسلاح والذخيرة والتغطية اللوجستية والامداد ونقل المصابين إلى مشافي كيان الاحتلال في الأراضي المحتلة.
وكان إرهابيو “جبهة النصرة” فجروا أمس خلال هجومهم على بلدة حضر عربة مفخخة يقودها انتحاري جاءت من جهة التلول الحمر والأراضي المحتلة وتسببت بارتقاء 9 شهداء وجرح العشرات من أهالي البلدة.
وذكر القائد الميداني أن وحدات الجيش العربي السوري استوعبت في المرحلة الأولى الهجوم الإرهابي قبل أن تقوم بالتعاون مع القوات الرديفة بشن هجوم معاكس على أرتال ومجموعات تنظيم جبهة النصرة المدعومة إسرائيلياً تمكنت خلاله من استعادة جميع المواقع التي دنسها الإرهابيون وإفشال الهجوم بشكل كامل وجميع أهدافه الرامية إلى اقامة “منطقة عازلة” تخدم كيان العدو الاسرائيلي.
وكانت وحدات الجيش استعادت أمس السيطرة على قرص النفل وتل الهرة وتل الوسطي بعد سحق جميع الإرهابيين الذين تسللوا إليها.
بدوره أكد أحد وجهاء بلدة حضر “أن كيان العدو الإسرائيلي هو الذي أمن التغطية لتنظيم جبهة النصرة في هجومه على بلدة حضر ولكن بفضل تضحيات جيشنا الوطني وعزيمة اللجان الشعبية من أهالي البلدة تم إفشال الهجوم”.
وأعرب عدد من أهالي حضر عن ثقتهم المطلقة وإيمانهم بقوة الجيش العربي السوري وقدرته على إفشال جميع المخططات التي يحيكها كيان العدو الإسرائيلي لبلدة حضر ولسورية عموماً مجددين التأكيد على أن بلدة حضر ستبقى كما كانت حائط صد في وجه التنظيمات الإرهابية التي تسعى لتحقيق مخططات كيان العدو في ريف القنيطرة.
وتزامن تصدي الجيش والقوات الرديفة لهجوم إرهابيي “جبهة النصرة” مع مظاهرات حاشدة خرج فيها المئات من أهالي الجولان السوري المحتل قبالة بلدة حضر حيث حاول المتظاهرون التقدم لعبور خط وقف اطلاق النار لمساندة ودعم أهالي بلدة حضر في مواجهة الهجمات الإرهابية.
يذكر أن كيان الاحتلال الإسرائيلي اعترف مرارا بدعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية كما قام أكثر من مرة بالتدخل المباشر لمؤازرة الهجمات الإرهابية على القرى والبلدات في ريف القنيطرة.... التاريخ حقير مابينسى ؟؟


السبت 04-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق