القائمة البريدية
سياسة

موسكو: لا نعتبر التحقيق في حادث خان شيخون منجزا ومشروع القرار الأمريكي غير مقبول

موسكو..
أكدت الخارجية الروسية أن التحقيق في حادث استخدام الأسلحة الكيميائية في قرية خان شيخون السورية ليس من الممكن اعتباره منتهيا، مؤكدة أن مشروع القرار الأمريكي حوله غير مقبول.
وقال مدير قسم شؤون منع انتشار الأسلحة والسيطرة عليها في الوزارة، ميخائيل أوليانوف: "لا يمكننا أن نعتبر التحقيق في حادث خان شيخون منجزا اعتمادا على التقرير الأخير لآلية التحقيق المشتركة (لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة الخاصة بحالات استخدام الكيميائي في سوريا)".
وأضاف أوليانوف أنه من الضروري أن "تزور آلية التحقيق موقع الحادث لتنفيذ جميع العمليات اللازمة وجمع العينات في مطار الشعيرات الذي يعتقد أنه هو الذي أقلعت منه الطائرة المزودة بقنبلة جوية محتوية على السارين".
وشدد المسؤول في الخارجية على أن مشروع القرار، الذي وزعته روسيا لأعضاء مجلس الأمن الدولي حول التحقيق في حادث خان شيخون يضمن توجيهات حول هذا الشأن. 
وفي غضون ذلك، أكد أوليانوف أن الولايات المتحدة تسعى، من خلال مشروع قرارها لمجلس الأمن الدولي، لمنح الحرية التامة لآلية التحقيق المشتركة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة، الخاصة بحالات استخدام الكيميائي في سوريا، لكي تعمل دون أي قواعد قد تقيد أنشطتها.
وأوضح أوليانوف: "من غير الممكن على الإطلاق الموافقة على ذلك، مثل هذا النهج يؤدي إلى تحويل آلية التحقيق إلى وسيلة لتحقيق المصالح الأمريكية بدلا من آلية في أيدي العدالة الدولية، وهو ما نشاهده الآن، ولذلك نحن بالطبع لا نستطيع تأييد مشروع القرار الأمريكي، لا سيما أنه يعيد تأكيد جميع الاتهامات التي لا أساس لها لدمشق".


السبت 04-11-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق