سياسة

تحرير مدينة دير الزور بالكامل من براثن تنظيم داعش الإرهابي .. قيادة الجيش : تشكل المرحلة الأخيرة في القضاء النهائي على تنظيم داعش الإرهابي

تحرير مدينة دير الزور بالكامل من براثن تنظيم داعش الإرهابي .. قيادة الجيش : تشكل المرحلة الأخيرة في القضاء النهائي على تنظيم داعش الإرهابيدير الزور.. أعلن الجيش العربي السوري صباح اليوم إعادة الأمن والاستقرار إلى كامل مدينة دير الزور بعد القضاء على آخر بؤر إرهابيي تنظيم داعش فيها. وقال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن وحدات من الجيش العربي السوري “أنجزت بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة تحرير مدينة دير الزور بالكامل من براثن تنظيم داعش بعد أن قضت على أعداد كبيرة من إرهابييه بمن فيهم متزعمون وأجانب ودمرت أسلحتهم وعتادهم واستولت على مستودعات أسلحته وذخيرته”. وذكر مراسل سانا في دير الزور أن تنظيم داعش قام بزراعة آلاف الألغام والعبوات الناسفة في الشوارع والمنازل والبنى التحتية في محاولة يائسة لعرقلة تقدم الجيش من جهة وتدمير المزيد من الأبنية والمنشآت الخدمية التي حولها إلى أوكار لتخزين اسلحته وذخيرته. وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدات الهندسة في الجيش “تتابع تفتيش الشوارع والساحات والمباني في أحياء المدينة وتقوم بإزالة المفخخات والألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو داعش في المنطقة”. وجاءت سيطرة الجيش على مدينة دير الزور بالكامل بعد عمليات عسكرية دقيقة على بؤر إرهابيي داعش تتناسب مع المناطق السكنية حرصا على عدم إلحاق الأضرار بالمنازل واستمرت هذه العمليات نحو شهر سقط خلالها الكثير من القتلى بين صفوف إرهابيي داعش الذين استخدموا جميع الوسائل الإجرامية لمنع تقدم الجيش ولكن دون جدوى. ويعد تحرير مدينة دير الزور خطوة مهمة وإنجازا جديدا للجيش العربي السوري وحلفائه نحو اجتثاث تنظيم داعش الإرهابي بشكل كامل من جميع الأراضي السورية وإحباط جميع محاولات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة لإطالة عمر التنظيم لتنفيذ أجنداته المعادية للسوريين.

قيادة الجيش : تشكل المرحلة الأخيرة في القضاء النهائي على تنظيم داعش الإرهابي

أكدت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أن إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة دير الزور تشكل المرحلة الأخيرة في القضاء النهائي على تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية.
وقالت القيادة العامة للجيش في بيان تلقت سانا نسخة منه: “بعد سلسلة من العمليات الدقيقة أنجزت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة مهامها في إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة دير الزور بالكامل”.
وأضافت القيادة العامة للجيش: إن وحدات الجيش “أجهزت على ما تبقى من أوكار تنظيم داعش الإرهابي في مدينة دير الزور وقضت على أعداد كبيرة من إرهابيي التنظيم بمن فيهم من متزعمين وأجانب ودمرت أسلحتهم وعتادهم وغنمت مستودعاتهم من الأسلحة والذخيرة” مشيرة إلى أن وحدات الهندسة “تقوم بتمشيط أحياء المدينة وإزالة العبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها التنظيم الإرهابي في المباني والساحات”.
واعتبرت القيادة العامة للجيش أن أهمية إعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة دير الزور تأتي من موقعها الاستراتيجي كونها تشكل عقدة مواصلات تربط المنطقة الشرقية بالمنطقتين الشمالية والوسطى وتشكل ممرا رئيسيا بين بادية الشام والجزيرة السورية ومنها إلى العراق الشقيق إضافة إلى أهميتها الاقتصادية كمنطقة زراعية تعد خزانا رئيسيا للنفط والغاز.
ولفتت القيادة العامة للجيش إلى أن تحرير مدينة دير الزور “يشكل المرحلة الأخيرة” في القضاء النهائي على تنظيم داعش الإرهابي في سورية وخاصة أنها كانت تمثل المقر الرئيسي لمتزعمي التنظيم وبفقدان سيطرته عليها “يفقد قدرته بشكل تام على قيادة العمليات الإرهابية لمجموعاته التي أصبحت معزولة ومطوقة في الريف الشرقي للمدينة”.
ووجهت القيادة العامة للجيش التحية إلى أهالي مدينة دير الزور وبطولات القوات المسلحة وتضحياتها لتحقيق هذا الانتصار مؤكدة أن الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة “مصمم على مواصلة حربه على ما تبقى من فلول تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى جميع أراضي الجمهورية العربية السورية”.

الجمعة 03-11-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net