القائمة البريدية
دولي

اللواء جعفري: الشعب الإيراني سيدافع عن صواريخه ومستعد لتجارب أهم وأكبر

 اللواء جعفري: الشعب الإيراني سيدافع عن صواريخه ومستعد لتجارب أهم وأكبر
طهران..
أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أنّ إيران ستواصل طريق المقاومة بقوة أكبر في المستقبل وأنّ الشعب الإيراني يدافع عن صواريخه ويحميها ومستعد لخوض تجارب أكبر من ذي قبل.
وأوضح اللواء جعفري خلال مؤتمر "عالم من دون إرهاب" المنعقد في إيران أن بلاده ومحور المقاومة يواجهان "الهيمنة الأميركية" وأنه لابد لهما أن يكونا أكثر مَن يُجهّز نفسه بالسلاح، مشيراً إلى أن إيران ستواصل طريق المقاومة بـ "قوة أكبر في المستقبل".
وردّاً على سؤال الميادين حول طبيعة الردّ الإيراني على أي هجوم أميركي محتمل قال اللواء جعفري "مدى صواريخنا يبلغ 2000 كيلومتر وباستطاعتنا أن نزيد مداها، لكنها تكفينا، فالأميركيون لديهم مصالح وقوات في هذا الشعاع من حدودنا ويمكن الرد على أي هجوم يشنّونه ضد إيران".
وأضاف "لا نتوقع أبداً وقوع أي حرب مع الأميركيين فهم يخشون بشكل كبير نتائج خوض هكذا حرب.. الأميركيون يدركون أنهم الطرف الخاسر في أي حرب مستقبلية مع إيران، وأن انتصارهم غير مضمون بأي شكل من الأشكال".
وبحسب قائد الحرس الثوري الإيراني فإن إيران "تدافع اليوم عن الحق والحقيقة وكل أحرار العالم معها، وما تملكه إيران من شعبية في المنطقة، لا تملكها أي دولة أخرى".
وأضاف اللواء جعفري أنه سيتم تطهير كل الأراضي السورية والعراقية من "لوث داعش" خلال الأيام القادمة وسيكون هذا الحدث "انتصاراً كبيراً".
اللواء جعفري قال أيضاً إنه "لولا دعم إيران لكان الوضع في سوريا أسوأ من الصومال وليبيا، ولولا دعمها أيضاً لكان مصير الشعبين العراقي والأفغاني محزناً".
وفي السياق لفت جعفري إلى أن "الشعب الإيراني يدافع عن صواريخه ويحميها كما يحمي ناموسه، كما إنه مستعد لخوض تجارب أكبر وأهم"


الثلاثاء 31-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق