القائمة البريدية
محليات

«سوء تنسيق» يؤجل مصالحة القلمون الشرقي

«سوء تنسيق» يؤجل مصالحة القلمون الشرقي
ريف دمشق..
تأجل اجتماع كان مقررا عقده أمس في دمشق بين وفد من الجهات المختصة وآخر من الميليشيات المسلحة في منطقة القلمون الشرقي بحضور روسي، بهدف البحث في إتمام اتفاق المصالحة في المنطقة، إلى موعد لم يحدد بسبب «سوء تنسيق» بين الأطراف المشاركة في الاجتماع.
وقال مصدر مطلع على ملف المصالحات لـ«الوطن»: إن الاجتماع «لم يعقد»، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل، على حين أوضح لـ«الوطن» مصدر آخر مواكب للملف أن «سوء التنسيق» هو السبب في «التأجيل»، لكن ذلك «لا يعني تحميل الأمر أي تبعات».
وستشمل المصالحة المرتقبة عدة مدن وبلدات أبرزها الضمير والرحيبة وجيرود.


الاثنين 30-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق