القائمة البريدية
منوعات

جدل كبير بعد مفاجأة "مشروب الحمل"

 جدل كبير بعد مفاجأة "مشروب الحمل"
كشفت دراسة أجراها باحثون بكلية الطب بجامعة واشنطن في الولايات المتحدة، لمعرفة مدى تأثير الكحول على الخصوبة، أن هناك صلة بين شرب النبيذ الأحمر وتحسّن حالة المبيض.
ورغم أن الأطباء ينصحون المرأة التي تريد الحمل، بالامتناع عن الكحول تمامًا، فإن الدراسة أثبتت أن تناول كمية معتدلة من النبيذ الأحمر، فيما لا يزيد على خمسة أكواب في الشهر، يمكن أن يعزز فرص الحمل، بحسب صحيفة "ديلي ميل".
وأجريت الدراسة على 135 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و44 عامًا، لقياس القدرة المبيضية لديهن والتي تقاس بعدد الجُريبات أو التكيّسات التي ينتجها المبيض، وهي الطريقة المثلى لقياس خصوبة المرأة، إذ إن العدد النموذجي للمرأة في عمر الثلاثينيات هو حوالي 12 أو 13.
وأظهرت نتائج الدراسة أن النساء اللاتي شربن كميات معتدلة من النبيذ الأحمر، ارتفعت نسبة قدرة المبيض لديهن، ومع ذلك حث خبراء آخرون على الحذر، مطالبين بإجراء دراسة على نطاق أوسع، فربما يتم استخلاص أي استنتاجات أخرى.
وأكد الباحثون، بقيادة الدكتور أشلي إسكيو، أن "تأثير عوامل نمط الحياة بما في ذلك أنماط الغذائية وتناول الكحول على احتياطي المبيض متضاربة، لكنهم أثبتوا أنه يحتوي على ريسفيراترول، المركب المضاد للالتهابات.
وستقدم النتائج إلى الجمعية الأمريكية للطب الإنجابى فى سان أنطونيو بولاية تكساس الأسبوع المقبل، لكن رئيس جمعية الخصوبة البريطانية آدم بالين يقول: "هذه دراسة مثيرة للاهتمام، لكنّ حجم العينة صغير، ما يعني أنه لا يعطي دلالة إحصائية".
واتفقت معه الدكتورة تشانا جاياسينا، المحاضرة في علم الغدد الصماء التناسلي في إمبريال كوليدج لندن، التي حذرت النساء بعدم "التسرع" وشرب الخمر الأحمر.
وأضافت: "هناك الكثير من الاهتمام بما إذا كانت مضادات الأكسدة لها تأثير على تحسين الخصوبة لدى الرجال والنساء ومن المغري أن نقول للمرأة أن تسرع وتشرب النبيذ الأحمر، الذي يحتوي على مضادات الأكسدة، ولكن هذه الدراسة لا تدعم ذلك".


الاحد 29-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق