القائمة البريدية
سياسة

اجتماع لفصائل مسلّحة سورية في تركيا: تشكيل جيش "نظامي"

انقرة..
عُقد اجتماع في مقرّ القوات الخاصة التركية بحضور والي منطقة غازي عنتاب ووالي كيليس وقائد القوات الخاصة التركية، بالإضافة إلى ممثلين عن الاستخبارات التركية وأعضاء الحكومة التابعة للائتلاف السوري المعارض ونائب رئيس الائتلاف وقيادات من فصائل نفذت عمليّة "درع الفرات".
وتم الاتفاق في الاجتماع اليوم الثلاثاءعلى عدة أمور، أهمها توحيد إدارة معابر مناطق درع الفرات وتسليمها لحكومة الائتلاف، جمع كل واردات المعابر في خزينة تحت تصرّف حكومة الائتلاف، توزيع واردات الخزينة بالتساوي بين حكومة الائتلاف والمجالس المحلّية والجيش الحر وانتقال الفصائل المسلّحة إلى تشكيل جيش نظامي على مرحلتين:
المرحلة الأولى: تشكيل 3 فيالق، وهي فيلق الجيش الوطني، فيلق السلطات مراد (التركماني) وفيلق الجبهة الشامية (التي تضم كتائب نور الدين الزنكي، جيش المجاهدين، الجبهة الإسلامية، تجمّع فاستقم كما أُمرت، جبهة الأصالة والتنمية، أحرار الشام، صقور الشام، حركة حزم ومئات الجماعات المسلّحة الأخرى.
أما المرحلة الثانية بحسب ما اتفق عليه المجتمعون، فتتم بعد شهر من إكمال المرحلة الأولى، وتقضي بتجريد الفصائل من المسمّيات والتعامل مع الجيش النظامي وفقاً لما يلي:
تحت كل فيلق تعمل 3 فرق.
تحت كل فرق تعمل 3 ألوية.
تحت كل لواء تعمل 3 كتائب.
على أن يتم خلال هذه المرحلة تسليم كافة الأسلحة والمعدات والمقرّات التابعة لوزارة الدفاع التابعة لحكومة الائتلاف.


الثلاثاء 24-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق