القائمة البريدية
منوعات

خصوبة رجال العالم إلى "خطر"...والحل في دولتين عربيتين

خصوبة رجال العالم إلى "خطر"...والحل في دولتين عربيتين
"خصوبة رجال العالم آخذة في الانهيار"، خبر مفزع نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، وفق تقرير عالمي جديد.
وأظهرت الدراسة أن معدل خصوبة الحيوانات المنوية للرجال في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا ونيوزلندا، انخفضت بشكل مفزع بنسبة 50 أو 60%، على مدى أكثر من 38 عاما في الفترة بين عامي 1973 و2011.
لكن الصحيفة الأمريكية، نشرت أيضا في تقريرها أن "الإنقاذ والحل قد يكون في الشرق الأوسط"، لكن لا تنخدع كثيرا، فقد تعتقد أن رجال الشرق الأوسط هم "أكثر خصوبة من غيرهم".
الصحيفة الأمريكية تشير إلى أن "الشرق الأوسط قد يكون هو الحل، لأن الدراسات أكدت أنه كان يعاني من تراجع حاد في الخصوبة منذ سبعينيات القرن الماضي".
وتابعت الصحيفة قائلة إن "طرق تعامل المنطقة مع تراجع الخصوبة بصورة جيدة، ساهم في حل مثالي للأزمة، التي كانت تمثل عبء نفسي واجتماعي على مواطني المنطقة في تلك الفترة، خاصة وأنه كان هناك خلط كبير بين الخصوبة والضعف الجنسي لدى فئات كبيرة من المجتمع حينها".
وأشارت "نيويورك تايمز" إلى أن مصر ولبنان باتتا من الدول الرائدة حول العالم في مجال التخصيب عن طريق "الحقن المجهري"، والذي يلجأ له أي زوجين يعاني فيها الرجل من مشاكل في الحيوانات المنوية، أو تعاني فيها المرأة من ضعف في البويضات.


الاحد 22-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق