سياسة

الدفاع الروسية تنفي استهداف طائراتها مناطق مأهولة في إدلب

موسكو..
نفت وزارة الدفاع الروسية قطعيا اليوم الاتهامات الأمريكية بشن غارات جوية على المناطق المأهولة بالسكان في مدينة إدلب.
قال المتحدث باسم الوزارة اللواء إيغور كوناشينكوف في بيان نقله موقع روسيا اليوم: إن “الطيران الروسي لا يستهدف في غاراته على مواقع الإرهابيين في سورية مناطق مأهولة بالسكان المدنيين وذلك خلافا للتحالف الدولي بقيادة واشنطن الذي أحرز “انتصارا بارزا” في الرقة عن طريق مسح المدينة من على وجه الأرض”.
ولفت كوناشينكوف إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية اعترفت بأن “تنظيم جبهة النصرة الارهابي يستخدم الأسلحة الخفيفة والثقيلة والعبوات الناسفة والسلاح الكيميائي في محافظة إدلب” مبينا أن هذا أول إقرار رسمي من قبلها باستخدام إرهابيي التنظيم السلاح الكيميائي في سورية.
وأضاف كوناشينكوف: “من غير الواضح هدف عدوان واشنطن بصواريخ توماهوك عالية الكلفة على مطار الشعيرات العسكري في الوقت الذي كان بإمكانها صرف عشرات ملايين الدولارات هذه لاستهداف إرهابيي النصرة”.


الجمعة 20-10-2017
جميع الحقوق محفوظة لوكالة الأنباء شام برس © 2009
www.champress.net