القائمة البريدية
سياسة

الرقة خالية من داعش.. وماكغورك يزورها برفقة ثامر السبهان

الرقة خالية من داعش.. وماكغورك يزورها برفقة ثامر السبهان
الرقة...
أعلنت قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على مدينة الرقة بشكل كامل بعد معارك عنيفة مع مقاتلي التنظيم في وسط المدينة.
وأكّد مراسل الميادين في دمشق أنّ مركز مدينة الرقة بات تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أميركياً.
وكان المرصد السوري المعارض قال قي وقت سابق إنّ مدينة الرقة باتت خالية بالكامل من تنظيم داعش.
وقد رفعت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة أميركياً رايتها داخل استاد الرقة في آخر مواقع التنظيم في المدينة.
المرصد المعارض أكد أنه بعد السيطرة على الملعب البلدي باتت محافظة الرقة خالية كلياً من عناصر تنظيم داعش بانتظار إعلان التحالف الدولي لهذا الخبر.
وأوضح المرصد أنّ قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن تمكّنت من السيطرة على الملعب البلدي، بعد اقتحامه وتمشيط معظمه للتأكد من خلوها تماماً من عناصر التنظيم ممن رفضوا الاستسلام مؤخراً.
وذكرت مصادر إعلامية أنّ مبعوث الرئيس الأميركي لدى التحالف الدولي بريت ماكغورك وصل إلى بلدة عين عيسى شمال الرقة، وبحسب مصادر لموقع "الرقة بوست" فإنّ وصول ماكغورك جاء للمشاركة في مؤتمر صحفي سينعقد خلال ساعات لإعلان السيطرة الكاملة على مدينة الرقة.
وبحسب موقع الرقة24 فإن وزير الدولة السعودي ثامر السبهان رافق ماكغورك في زيارته إلى عين عيسى، كما ذكرت مصادر إعلامية أن الزيارة تأتي بهدف بحث جهود إعادة الإعمار.
ونشر ناشطون صوراً على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر خروج مسلحي داعش من المستشفى الوطني في الرقة.
وبحسب المرصد المعارض فإنّ مدينة الرقة التي كانت تعد المعقل الرئيسي لداعش شهدت معارك عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الخاصة الأمريكية من جانب والتنظيم من جانب آخر وقصفاً مكثفاً من قوات عملية "غضب الفرات" ومن قبل الطائرات التابعة للتحالف الدولي، ما تسبب بتدمير أكثر من 80% من المدينة وخروجها عن الخدمة.
ونقلت رويترز عن شهود في المدينة أن مقاتلي "قسد" رفعوا رايتهم داخل أستاد الرقة وهو أحد آخر المواقع التي كانت متبقية تحت سيطرة تنظيم داعش في المدينة.
وقال مقاتلون من "قسد" لرويترز إنه تم رفع الراية في وسط الاستاد حيث انتهى القتال ولكن لم يتم تطهيره بعد من الألغام.
وقالت مصادر كردية مقربة من قوات سوريا الديمقراطية إن القوات حررت المشفى الوطني في الرقة وقتل خلال الاشتباكات التي جرت منذ مساء أمس وحتى صباح اليوم الثلاثاء 22 مقاتلاً أجنبياً من داعش.
بعد تحرير المشفى الوطني أنزلت قوات سوريا الديمقراطية آخر علم لداعش والذي كان مرفوعاً فوق برج البريد وسط المدينة.
وصباح اليوم قال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية طلال سلو إنّ القوات تستعيد المناطق الأخيرة الخاضعة لسيطرة داعش وأنّ القتال تركز في محيط المستشفى والملعب البلدي.


الثلاثاء 17-10-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق